التنمر المجتمعى

ظاهرة التنمر أصبحت من أكثر الظواهر المنتشرة فى المجتمعات العربية والعالمية فى السنوات الأخيرة وهى تعبر عن شكل من أشكال العنف والإيذاء والإساءة التى يقوم بها شخص أو جماعة من الأشخاص تجاه شخص آخر أو مجموعة أخرى من الأشخاص بغرض تخويفهم والترهيب وفرض السيطرة وترويع الآخر وتهديد أمنه وسلامه النفسى .

أنواع التنمر :

_ التنمر المباشر : يكون من خلال فعل مباشر لإيذاء الضحية مثل الدفع والضرب والركل والعض والصفع وغيرها من أشكال الإيذاء البدنى المتعمد .

_ التنمر الغير مباشر : يكون من خلال فعل غير مباشر لإيذاء الضحية مثل التهديد بعزل الشخص إجتماعيا ونشر الشائعات عنه وإنتقاد ما يخصه من ملبس أو دين أو عرق أو لون بشرة وكذلك تهديد من يسانده أو يدعمه .

وتنحصر أشكال التنمر فى ( التنمر اللفظى _ التنمر الجسدى _ التنمر العاطفى ) .

أوساط التنمر :

للأسف الشديد كل مكان يمكن أن يجتمع فيه جماعة من البشر يصلح أن يكون أرض خصبة لظهور آفة التنمر فى العلاقات السائدة بينهم ومن أشهرها :

_ التنمر فى الدراسة : يحدث من خلال الأقران فى المراحل الدراسية المختلفة وبعض الأوقات من المعلمين تجاه الطلبة .

_ التنمر فى العمل : يكون بين زملاء العمل أو من الرؤساء تجاه من يعمل فى مناصب أقل منهم فى العمل .

_ التنمر الإلكترونى : على وسائل التواصل الإجتماعى والبريد الإلكترونى والرسائل عبر المواقع المختلفة.

_ التنمر العائلى : يحدث من الوالدين على الأبناء او الأخوة تجاه بعضهم وفى بعض الأوقات الأقارب .

_ التنمر السياسى : يحدث عن طريق القوة والتهديد بين الدول القوية والضعيفة وأحيانا بين الأحزاب والجماعات السياسية داخل البلد الواحد .

التنمر المدرسى :

نمت ظاهرة التنمر المدرسى فى الفترة الأخيرة وأصبحت من أكثر الظواهر التى تؤثر بالسلب على العملية التعليمية فى معظم بلدان العالم وتسبب آثار وأضرار سيئة على الطلاب مثل :

_ تحول الطلاب للعدوانية وأفتعال المشاكل .

_ تراجع المستوى التعليمى والفشل الأكاديمى .

_ الميل للوحدة والابتعاد عن جماعة الأصدقاء .

_ إحساس دائم بالخوف وعدم الأمان فى المدرسة .

_ الميل للحزن مع تغير فى مدة النوم والشهية للطعام .

_ ظهور كدمات وخدوش فى الجسم .

_ انحراف سلوك الطلاب واللجوء لسرقة المال والتدخين .

_ تظهر على الطلاب مظاهر الخوف وأعراض مثل الصداع وآلام المعدة .

_ قد يلجأ ضحايا التنمر لمحاولة الانتحار فى بعض الأوقات .

التنمر الإلكترونى :

مع ظهور شبكة الإنترنت وانتشار مواقع التواصل الإجتماعى عليها بدأت ظاهرة التنمر فى الزيادة بشكل واضح وملموس لكل رواد المواقع المختلفة فى المحتوى وفى السياسات التى تمكن الفرد من حفظ الخصوصية وعدم التعرض للنصب والإبتزاز الإلكترونى , لكن على الجانب الآخر من الصعب جدا أن توضع قوانين وسياسات تمنع الأشخاص من القيام بفعل التنمر تجاه بعضهم البعض عبر أشكال مختلفة مثل :

_ اتصالات ورسائل للترهيب والتخويف والتشويه للمتلقى .

_ العبث فى الصور الشخصية وتعديلها ونشرها بدون أذن .

_ انتحال الشخصيات واستبعاد أشخاص من وسائط إلكترونية .

_ التعليقات الجارحة والمشينة على صور ومنشورات الأشخاص الآخرين .

علاج التنمر :

يمكن أن نذكر أشياء كثيرة تعمل على تقليل ظاهرة التنمر والعمل على القضاء عليها لكنها ستتلخص فى النهاية فى وعى المجتمع بخطورة التنمر والعمل على نشر الأخلاق الإنسانية ورفع ثقافة المجتمع تجاه تقبل الآخر المختلف عنه , وزرع بذور التعاون والتسامح والمساواة والمحبة والتواضع فى قلوب الأفراد من الطفولة المبكرة حتى الشباب لضمان بناء إنسان يملك عقل ناضج وقلب نقى من الكراهية .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.