الذكاء الاصطناعى وثورة الآليين

يعيش الإنسان فى عصر الآلة منذ الثورة الصناعية فى النصف الثانى من القرن الثامن عشر والسنوات الأولى فى القرن التاسع عشر . بدأت الآلات فى صورة بسيطة لمُساعدة البشر فى أعمالهم وتقليل الوقت والجهد المطلوب لإنجاز الأعمال ، بعدها بدأت الآلات فى التطور وأصبحت عنصر أساسى فى الكثير من الأعمال فى جميع المجالات . اقتحمت الآلة مجالات الترفيه وأصبحت العنصر الرئيسى لجذب الجماهير للاستمتاع بالعروض والألعاب الترفيهية فظهر الراديو والتلفاز وتطورت السينما والعروض المسرحية . يُعد ظهور الكمبيوتر فى النصف الثانى من القرن العشرين هو بداية الثورة التقنية فى العصر الحديث وجرت وتيرة التقدم التكنولوجى بعدها بسرعة كبيرة فدخل الحاسب الآلى فى جميع المجالات . قبل نهاية القرن العشرين ظهر الإنترنت فأصبح الإنسان يعيش فى عصر الكمبيوتر والإنترنت وتطورت الآلات لتصبح شىء أساسى لا غنى عنه فى الحياة . واكب تطور الآلات ظهور مُصطلحات جديدة لمجالات استخدام الآلة فى الأعمال فظهرت مُصطلحات مثل ( التجارة الإلكترونية/التعليم الآلى/الصراف الآلى/الإنسان الآلى/الذكاء الاصطناعى ) .

يُعد الذكاء الاصطناعى هو المفهوم الشامل لجميع استخدامات الآلة والتكنولوجيا الحديثة فى العصر الحالى حيث يُشير مُصطلح الذكاء الاصطناعى إلى قدرة البشر على برمجة الحواسيب والآلات والبرامج للقيام بأعمال تُحاكى وتُشبه الذكاء البشرى مثل التفكير والتعلُم والاستنتاج وإعطاء رد فعل وقرارات من خلال البيانات المطروحة عليها ، كما يُمكن أن يستوعب البيئة المُحيطة ويُعطى بيانات وأفعال تُزيد فرصة النجاح فى تحقيق المهام والأعمال للأفراد والمجموعات من خلال تفسير المعلومات بشكل صحيح وربطها ببعض والتعلُم منها واستخدام المعرفة للوصول لأهداف مُحددة بصورة أكثر سرعة وفاعلية .

تصنيفات الذكاء الاصطناعى

  • الذكاء الاصطناعى المحدود : هو نوع من أنواع الذكاء الاصطناعى يُمكن أن يقوم بمهمة واحدة مُحددة وواضحة ويتخصص فى مجال واحد مثل قائد السيارة الآلى وألعاب الشطرنج والورق على الأجهزة الذكية وبرامج التعرُف على الصور والصوت ، هو أكثر أنواع الذكاء الاصطناعى وجوداً فى الوقت الحالى .
  • الذكاء الاصطناعى العام أو الشامل : هو نوع يعمل بقدرات تُشبه قدرات الإنسان ومستوى ذكائه فى جميع المجالات ، حيث تُبرمج الآلة على التفكير والتخطيط من تلقاء نفسها بشكل يماثل التفكير البشرى فى تأدية جميع المهمات الفكرية ، وجود هذا النوع من الذكاء صعب جداً رغم ظهور بعض الدراسات لتنفيذه لصعوبة تنفيذ شبكة عصبية اصطناعية مشابهة للشبكة العصبية فى الجسم البشرى .
  • الذكاء الاصطناعى الفائق : هو مستوى يفوق مستوى الذكاء البشرى ويُمكن الآلة من القيام بالأعمال والمهمات بشكل أفضل من المُتخصصين وأصحاب المعرفة فى كل مجال بما فى ذلك الإبداع العلمى والفنى والمهارات الاجتماعية كالقدرة على التعلُم اللامحدود والتخطيط والتواصل التلقائى ، مفهوم الذكاء الفائق افتراضى لعدم وجوده فى العصر الحالى وصعوبة الوصول إليه فى السنوات القليلة القادمة .
مباراة شطرنج ضد روبوت

خطوات تطور الذكاء الاصطناعى

  • عام 1950م قام العالم (آلان تورينغ) بتقديم اختبار تورينغ الذى يعنى بتقييم الذكاء لجهاز الكمبيوتر وتصنيفه جهاز ذكى فى حال قدرته على مُحاكاة العقل البشرى .
  • ظهر مُصطلح الذكاء الاصطناعى فى مؤتمر بكلية دارتموث فى هانوفر على يد (جون مكارثى) عام 1956م .
  • انخفض الاهتمام بالذكاء الاصطناعى وانخفضت نسبة التمويل الحكومى فى الفترة (1974/1980م) بسبب تقارير انتقدت التقدم فى استخدام الآلات الذكية على حساب البشر .
  • عام 1979م تم بناء (مركبة ستانفورد) ، وهى أول مركبة مُسيرة بالكامل عن طريق الكمبيوتر .
  • بدأت الحكومة البريطانية بتمويل الذكاء الاصطناعى بشكل أكبر فى الثمانينات وتقدمت لمنافسة الحكومة اليابانية للوصول لنتائج أكبر فى هذا المجال .
  • قل الاهتمام بالذكاء الاصطناعى فى السنوات بين (1987/1993م) وانخفض التمويل الحكومى بسبب انهيار فى سوق أجهزة الكمبيوتر والبرمجيات .
  • فاز جهاز كمبيوتر الشطرنج (ديب بلو) المصنوع من شركة (IBM) على بطل العالم فى الشطرنج (غارى كاسباروف) فى عام 1997م .
  • فاز نظام الكمبيوتر (واتسون) باللقب فى مسابقة (Jeopardy) فى عام 2011م .
  • فى القرن الواحد والعشرين أصبحت أبحاث الذكاء الاصطناعى على قدر كبير من التخصص والتقنية وانقسمت لتشمل مجالات فرعية ، زادت دراسات الذكاء الاصطناعى وتم تدشين كليات لدراسته وأقسام لدراسة الذكاء الاصطناعى فى كليات الحاسبات والمعلومات وكليات الإتصالات والتكنولوجيا وهندسة الحاسب الآلى .

تطبيقات الذكاء الاصطناعى

  • التفاعل مع المرئيات : يُمكن لتطبيقات الذكاء الاصطناعى تحليل وتفسير الصور والفيديوهات المُدخلة لها مثل ميزة التعرف على الوجه وتحليل الصور لتحديد الأماكن .
  • التفاعل مع الكتابة : يُمكن للتطبيقات التعرف على الخط المكتوب باليد على الورق أو على شاشة الجهاز .
  • التفاعل مع الصوت : يُمكن للتطبيقات الاستماع للكلام وفهمه حتى مع وجود مؤثرات مُحيطة أو التكلُم بلهجة مختلفة أو عامية .
  • الألعاب الترفيهية : يُستخدم الذكاء الاصطناعى بكثرة فى الألعاب الإلكترونية مثل ألعاب الورق والشطرنج وجميع ألعاب الفيديو الحديثة .
  • الإرشاد والنُصح : يُمكن لبعض التطبيقات الذكية تقديم النصيحة والإرشاد للبشر فى بعض المجالات مثل المجال الطبى فى أكتشاف أعراض المرض وعلاجه أو تحليل البيانات الإقتصادية والهندسية والجوية .
  • الروبوت الذكى : يُمكن للإنسان الآلى أن يقوم بمُعظم أعمال البشر خاصة المهام الشاقة بصورة أسرع لقدرته على الإحساس بالبيئة المُحيطة وعناصرها كالصوت والضوء والحرارة ولديه القدرة على التعلُم والاستفادة من الأخطاء السابقة .
جيش آليين

ثورة الآليين

التقدم السريع فى مجال تكنولوجيا صناعة الروبوتات يُلقى الخوف والتوجُس فى نفوس الكثير من العلماء والمُتابعين للعلوم من الناس ، الجميع يتوقع أن يُصبح الروبوت والذكاء الاصطناعى لا غنى عنه للمجتمع البشرى فى السنوات القليلة القادمة ، يبعث القلق فى النفوس أكثر زيادة استخدام الآليين فى العمل فى جميع الوظائف على حساب البشر الذين سيتعرضون لخطر البطالة وستنقرض الكثير من الأعمال التى تحتاج لإنسان لإنجازها بشكل سليم وفعال أكثر من الآلات . يكمن الخطر الأكبر فى دخول الآليين فى مجالات الأمن والدفاع والجيوش حيث يتوقع الخُبراء أن يتم تشغيل 50% من الجيوش بشكل آلى خلال العشرين عاماً القادمة ، دخول الآليين مجال الحروب يجعلهم سلاح فتاك فى يد من يملك برمجتهم والسيطرة عليهم لأن قدراتهم قد تفوق الإنسان العادى فى السرعة والدقة وعدم الشعور بالإجهاد والمرض . التصور الأكثر كارثية هو فكرة خروج الآليين عن سيطرة البشر وإدراكهم بحقيقة دورهم فى خدمة الإنسان ثم التمرد على ذلك واتخاذ قرارات ذاتية بالإنقلاب على البشر والحرب ضدهم لإِبادتهم أو على الأقل قلب الأدوار وتسخير البشر ليصبح الآليين هم سادة الأرض والبشر يعملون فى خدمتهم ! ، مما يُعجل بظهور عالم الآليين أو عصر ما بعد الإنسان ! . صورة قاتمة جداً تتوقع انهيار الحضارة الإنسانية فى المستقبل وبداية عصر حضارة الآليين .

أفكار ثورة الآليين جسدتها الكثير من أفلام الخيال العلم التى أنتجتها هوليوود وأشهرها فيلم (Terminator) بطولة (آرنولد شوارزنيجر) وإخراج (جيمس كاميرون) ، يحكى الفيلم عن روبوت قاتل يُرسل عبر الزمن من المستقبل عام 2029م لعام 1984م لقتل أشخاص مُحددين . كذلك فيلم الخيال العلمى الشهير (The Matrix) بطولة (كيانو ريفز) وإخراج (الأخوات وتشاوسكى )الذى يدور فى عالم افتراضى يُسمى المصفوفة صُنع من قبل آلات حاسوبية واعية من أجل برمجة الإنسان وإخضاعه لإستخدام البشر كبطاريات تعمل لصالحهم عن طريق غرس أجهزة سيبرانية فى أجسادهم . فيلم(I،Robot) يُمثل الفكرة بشكل واضح لأنه يحكى قصة شرطى تحريات مُصاب برهاب الروبوتات يُحقق فى قضية مقتل دكتور يعمل فى علوم الروبوتات والمُتهم بالقتل هو أحد الروبوتات يُسمى (سونى) يتطور الصراع فى الفيلم ليُصور غضب الآلى ومحاولاته قيادة ثورة ضد البشر ، الفيلم بطولة (ويل سميث) وإخراج (أليكس بروياس).

سيلفى الآليين

من المُسلمات أن الذكاء الاصطناعى والروبوتات هى من صنع الإنسان وهو القائد والموجه الأول لها ، لذلك فهى تعمل فى نطاق ما يُعطيها من أوامر ومعلومات وخبرات وخروجها عن ذلك صعب جداً ، مما يقودنا لفكرة واضحة أنه لو حدث انحراف فى سلوك وتصرفات الآليين فى المستقبل فسيكون من خلال انحراف سلوكيات وأخلاقيات البشر .

المصادر

  • مقالات وبيانات من شبكة المعلومات الدولية الإنترنت
  • أفلام سينمائية أمريكية

نُرشح لك للقراءة : هل الذكاء وراثة أم مكتسب ؟

أبطال من ذهب

الألعاب الأولمبية هى أشهر حدث رياضى يُقام فى التاريخ القديم والحديث، تجرى مُنافسات الألعاب الأولمبية كل أربع سنوات فى مدينة من مدن العالم المُختلفة ، وتم تسميتها بصفة (الأولمبية) لأنها بدأت فى مدينة أولمبيا فى الحضارة اليونانية القديمة . كانت الألعاب الأولمبية عبارة عن احتفالات رياضية تُقام قبل 3000 عام تكريماً لكبير الآلهة زيوس وتضمنت كذلك مسابقات فى الموسيقى وفى الأدب . أُقيمت أول دورة أولمبية قديمة عام 776 ق.م ، وكانت أخر دورة فى عام 394 م وبعدها أمر الامبراطور الرومانى (تيودوسيوس) بإلغائها لاعتبارها مهرجان وثنى . قديماً كانت الألعاب الموجودة هى المُصارعة والعدو ورمى القرص ورمى الرمح والوثب الطويل والملاكمة وسباق الخيول وسباق العربات والخماسى ، البطل الفائز يحصل على تاج من أوراق الشجر ويعود إلى موطنه فَيُستقبل إستقبال الأبطال .

يرجع الفضل إلى البارون الفرنسى (بيير دى كوبرتان) فى إقامة الألعاب الأولمبية الحديثة ، كان كوبرتان السكرتير العام لإتحاد الجمعيات الفرنسية لرياضات ألعاب القوى ، وقام بتقديم فكرة إحياء الألعاب الأولمبية القديمة عام 1892م بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس الاتحاد فى حفل أُقيم فى السوربون بباريس ولاقت الفكرة القبول والحماس من الحضور ، تمكن البارون دى كوبرتان من تنظيم مؤتمر خاص لإحياء الألعاب الأولمبية عام 1894م وعَرض الفكرة كاملة فى مُذكرة تمت الموافقة عليها من الجميع . أُقيمت أول دورة ألعاب حديثة فى مدينة أثينا اليونانية عام 1896م تكريماً للتاريخ القديم وتم الاتفاق أن يتم التنظيم كل أربع سنوات فى مدينة مختلفة فكانت الدورة الثانية فى باريس 1900م .

بعد ذلك تم استحداث الألعاب الأولمبية الشتوية لتتضمن الرياضات الثلجية التى تحتاج الجليد لإقامتها مثل رياضات التزلج على الجليد وهوكى الجليد ، قرر المؤتمر الأولمبى فى لوزان عام 1921م إقامة نُسخة من الألعاب الأولمبية فى الشتاء فتم عقد أول ألعاب أولمبية شتوية فى مدينة شامونى بفرنسا عام 1924م وأصبحت تُقام كل أربع سنوات بعد عامين من دورة الألعاب الأولمبية الصيفية . ظهرت بعدها (الألعاب البارالمبية) هى ألعاب خاصة بالرياضيين ذوى الإحتياجات الخاصة وبدأت عام 1948م حيث شارك بعض الجنود المُصابين فى الحرب العالمية الثانية فى مُنافسات بغرض التأهيل النفسى والصحى للشفاء وأُقيمت أول ألعاب بارالمبية رسمية فى روما عام 1960م ، وأصبحت تُقام فى نفس العام والمدينة المُستضيفة للألعاب الأولمبية .

رموز أولمبية

العلم الأولمبى : علم أبيض به خمس حلقات مُترابطة تُمثل قارات العالم الخمس ، ويرمز لون كل حلقة لشعوب القارة ،الحلقة السوداء قارة إفريقيا،الحلقة الصفراء قارة آسيا،الحلقة الحمراء القارة الأمريكية،الحلقة الخضراء قارة أوروبا، الحلقة الزرقاء قارة الأوقيانوس .

النشيد الأولمبى : نشيد مُقتبس من الموسيقى الإغريقية تم اعتماده من اللجنة الأولمبية عام 1958م وهو أول نشيد أُلقى فى الدورة الأولمبية الأولى عام 1896م بأثينا ويتم ترديده فى المنافسات حتى الآن .

القْسَمَ الأولمبى : يتم قراءة القسم الأولمبى فى الافتتاح بواسطة أشهر رياضى فى البلد المُضيف للأولمبياد ،وضع القسم (بيير دى كوبرتان) مؤسس الألعاب الحديثة ونصه ” نُقسم أننا نقبل بالألعاب مثابرين شرفاء ونحترم قوانينها ونسعى للاشتراك فيها بشهامة لشرف بلادنا ولمجد الرياضة” .

الشعار الأولمبى : هو شعار مكتوب باللغة اللاتينية عند مدخل جميع الملاعب التى تحدث بها المُنافسات الأولمبية ، يتكون من ثلاث كلمات (أسرع،أعلى،أقوى) يشير لقوة المُنافسة بين المُشاركين فى جميع الألعاب .

الميثاق الأولمبى : هو دستور يضم القوانين والتنظيمات التى تخص الألعاب الأولمبية ، هو الجامع للأحكام والقوانين التى تُقرها اللجنة الأولمبية الدولية ، وفى حالات النزاع والخلاف يتم الفصل عن طريق المكتب التنفيذى للجنة الأولمبية الدولية وهيئة التحكيم الرياضى .

الألعاب الأولمبية القديمة

حقائق أولمبية

  • شهدت دورة عام 1912م أخر ميداليات ذهبية مصنوعة من الذهب الحقيقى .
  • الرياضى الأمريكى جايمس كونولى أول فائز بميدالية بدورة عام 1896م .
  • أول دورة ألعاب تم عرضها على التلفزيون كانت فى مدينة روما عام 1960م .
  • منح الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية بدأ فى دورة ألعاب عام 1904م .
  • تحمل مدينة لندن الرقم القياسى لاستضافة الأولمبياد ثلاث مرات أعوام 1908/1948/2012م .
  • تم إلغاء بطولة الألعاب الأولمبية أعوام 1916/1940/1944م بسبب الحرب العالمية الأولى والثانية .
  • تُضاء الشُعلة الأولمبية كل سنتين فى أولمبيا باليونان قبل نقلها إلى البلد المُضيفة حيث يتم عرضها فى جميع أنحاء البلاد وتُستخدم فى الافتتاح لإشعال المرجل الأولمبى .
  • ظهر العلم الأولمبى أول مرة فى الأولمبياد عام 1920م .
  • أُقيم أول حفل افتتاح للألعاب الأولمبية فى لندن عام 1908م .
  • تمنح اللجنة الأولمبية شرف استضافة الأولمبياد للمدينة وليست للدولة .
  • تم تأجيل انطلاق أولمبياد طوكيو 2020م لمدة عام بسبب تفشى فيروس كورونا وأُقيمت 2021م .

أبطال الحياة

لو أننا نظرنا حولنا فى الحياة فسنجد أبطال يستحقون التكريم والإحتفاء بهم مثل الأبطال الأولمبيين ، أشخاص يؤدون واجبهم فى صمت ويقومون بوظيفتهم رغم أصعب الظروف البيئية والنفسية والصحية فى بعض الأوقات ، فهناك عسكرى المرور المُرابط فى مكانه لتنظيم السيارات والطُرق فى حر الصيف وبرد الشتاء ، ومثله جامع القمامة والعاملين فى قطاع البناء والتشييد والعاملين فى قطاع الصرف الصحى ،كما نُلاحظ الدور الكبير للأطباء وجميع العاملين فى قطاع الصحة فى مواجهة الأزمات الصحية والأوبئة مثل فيروس كورونا وتضحيتهم حتى بأرواحهم من أجل الآخرين ، والعاملين فى قطاع الأمن من الشرطة والجيش وتقديمهم لمصلحة البلاد على مصالحهم وأمنهم الشخصى .

وكذلك كل فرد ومواطن يؤدى عمله عل أكمل وجه ويَبذل جهد صادق لرفعة الوطن ومُساعدة الآخرين من المُدرسين والمُهندسين ورجال القانون والعلماء والفنانين وكل من يعمل فى المهن الحرفية والعمل الحر الخاص ،كل هؤلاء الأفراد يستحقون التكريم كأبطال ،وأن يتم منحهم ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية كأبطال الرياضة مع صوت وكلمات النشيد الوطنى فى خلفية المشهد ، وأن يتم تدوين أسمائهم فى سجلات التاريخ كما يفعل كل من يحصل على ميدالية أولمبية لأنهم أبطال فى سباقات ومُنافسات الحياة الصعبة التى يستحق من يفوز بها الميدالية الذهبية لأنهم بحق أبطال من ذهب .

أبطال الحياة

المصادر

  • شبكة المعلومات الدولية
  • دائرة المعارف البريطانية

نُرشح لك للقراءة : الإسكندر الأكبر ابن الآلهة

الحب فى طوق الحمامة

قلوب المُحبين سابحة فى الفضاء كأسراب الحمام، تحمل فى طوقها رسائل اللهفة والشوق للقاء الأحبة . ( أبو محمد على بن أحمد بن سعيد بن حزم الأندلسى ) الفقيه الظاهرى المذهب ، وضع رسالة فى الحب فطافت حول العالم فى طوق الحمامة وتلقفتها القلوب والعيون بمزيج من التلهُف والأشواق المُلتهبة ، فكأنما كتب دستوراً توزن به قلوب العاشقين وتُلتَمس فيه دروب المحبة والأُلفة بين البشر ، لمست الرسالة قلوب المُحبين فحفظتها العقول وعملت بها الجوارح فبقيت الحمامة رمز المحبة والسلام عبر العُصور وظل فى طوقها كتاب الحب .

الكلام فى ماهية الحب

الحب – أعزك الله – أوله هزل وآخره جد . دقت معانيه لجلالتها عن أن توصف، فلا تدرك حقيقتها إلا بالمعاناة ، وليس بمنكر فى الشريعة ،إذ القلوب بيد الله عز وجل . اختلف الناس فى ماهيته وقالوا وأطالوا، والذى أذهب إليه أنه اتصال بين أجزاء النفوس المقسومة فى هذه الخليقة فى أصل عنصرها الرفيع على سبيل مُناسبة قواها فى مقر عالمها العلوى ،ومجاورتها فى هيئة تركيبها . المحبة ضروب، فأفضلها محبة المتحابين فى الله عز وجل، ومحبة القرابة، ومحبة الأُلفة والاشتراك فى المطالب، ومحبة التصاحب والمعرفة ومحبة البر يضعه المرء عند أخيه ، ومحبة الطمع فى جاه المحبوب ، ومحبة المتحابين لسر يجتمعان عليه يلزمهما ستره ، ومحبة بلوغ اللذة وقضاء الوطر ، ومحبة العشق لإتصال النفوس ، ومحبة العشق الصحيح المُمَكن من النفس ولا فناء لها إلا بالموت ، وقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يؤكد ذلك :

الأرواح جنود مُجندة ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف

العلة فى الحب فى أكثر الأمور على الصورة الحسنة ، النفس الحسنة تولع بكل شىء حسن وتميل إلى التصاوير المُتقنة ، فهى إذا رأت بعضها تثبتت فيه، فإن ميزت وراءها شيئاً من أشكالها اتصلت وصحت المحبة الحقيقة ، وإن لم تُميز وراءها شيئا من أشكالها لم يتجاوز حبها الصورة وأكتفت بمقام الشهوة . الحب أعزك الله داء عياء وفيه الدواء منه على قدر المعاناة ، ومقام مُستلذ ، وعلة مُشتهاة لا يود سليمها البرء ، ولا يتمنى عليلها الإفاقة . يزين للمرء ما كان يأنف منه ، ويسهل عليه ما كان يصعب عنده حتى يحيل الطبائع المُركبة والفطرة المخلوقة .

علامات الحب

وللحب علامات ظاهرة يعرفها الفَطن ، ويهتدى إليها أصحاب العقول والقلوب الرقيقة المُمتلئة بالأُلفة . أولها إدمان النظر لمحاسن المحبوب ، والعين باب النفوس وسفير الأشواق ، فترى الناظر لا يطرف ، يتنقل بتنقل المحبوب وينزوى بانزوائه . ومنها الإقبال بالحديث مع المحبوب ، والإنصات لحديثه إذا حدث ، واستغراب كل ما يأتى به ، وتصديقه وإن كذب، وموافقته وإن ظلم، والشهادة له وإن جار ، واتباعه كيف سلك . ومنها أيضا الإسراع بالسير نحو مكانه والتعمد للقعود بقربه والدنو منه ، والاستهانة بكل خطب جليل داع إلى مفارقته ، والتباطؤ فى المشى عند القيام عنه ، بهت يقع وروعة تبدو على المُحب عند رؤية من يحب فجأة وطلوعه بغتة ، واضطراب يبدو على المُحب عند رؤية من يشبه محبوبه أو عند سماع اسمه فجأة . يغير الحب النفوس فيجود المرء ببذل كل ما يقدر عليه مما كان يمتنع به قبل ذلك ، ينبسط فى المكان الضيق ، ويضيق فى المكان الواسع، يتجاذب المُحبان على الشىء يأخذه أحدهما ، كثرة الغمز الخفى والميل بالإتكاء ، تعمُد لمس اليد عند المحادثة ولمس ما أمكن من الأعضاء الظاهرة ، شرب فضلة ما أبقى المحبوب فى الإناء وتحرى أماكن المقابلة . تجد المُحب يستدعى سماع اسم من يحب ويستلذ الكلام فى أخباره ولا يرتاح لشىء ارتياحه لها.

ومن علاماته حب الوحدة والأُنس بالانفراد ، ونحول الجسم دون حد يكون فيه ولا وجع مانع من التقلب والحركة والمشى ، والسهر من أشهر أعراض المُحبين . يعرض للمحبين القلق عند أمرين : أحدهما عند رجائه لقاء من يحب فيعرض عن ذلك حائل ، والثانى عند حادث يحدث بينهما من عتاب لا تدرى حقيقته إلا بالوصف ، فيشتد القلق، فإما أن يذهب تحامله إن رجا العفو ، وإما أن يصير القلق حزناً وأسفاً إن تخوف الهجر ، فترى أعراض الجزع والحمرة المقطعة من إعراض محبوبه عنه ونفاره منه ، وآية ذلك الزفير وقلة الحركة والتأوه وتنفس الصعداء. قد ترى المُحب يحب أهل محبوبه وقرابته وخاصته حتى يكونوا أحظى لديه من أهله ونفسه ومن جميع خاصته ، ومن علاماته البكاء يتفاضل فيه أهل الحب ، فمنهم غزير الدمع تجيبه عينه وتحضره عبرته إذا شاء ، ومنهم جمود العين عديم الدمع . يعرض فى الحب سوء واتهام كل كلمة من أحدهما وتوجيهها إلى غير وجهها ، وهذا أصل العتاب بين المُحبين ، ترى المُحب إذا لم يثق بنقاء طوية محبوبه له كثيراً فى التحفظ مما لم يكن يتحفظ منه قبل ذلك، مثقفاً لكلامه، مزيناً لحركاته . ومن آيات الحب المراعاة للمحبوب وحفظه لكل ما يقع منه ، وبحثه عن أخباره لا يسقط منها شىء وتتبعه لحركاته وسكونه .

كتاب طوق الحمامة

آفات الحب

للحب آفات تنغص عليه صفوه وتكدر سعادة من يلتمسون فيه المسرة والطمأنينة ، أولها العاذل ، وهو اللائم كثير العتاب والسخط ، صديق أسقط مؤونة التحفظ ، أو عاذل زاجر لا ينتهى أبداً من الملامة وذلك خطب شديد وعبء ثقيل . ثانيها الرقيب على المُحبين ، هو مُثقل بالجلوس فى مكان اجتمع فيه المرء مع محبوبه وعزما على الانفراد بالحديث . ثالثهما الواشى، هو النمام والكذاب يسير بين المُتحابين بالكلام بغرض الوقيعة بينهم فيفسد النفوس ويوغر الصدور . رابع الآفات الهجر، هو البعد والافتراق وعكسه الوصل واللين فى التعامل ، قد يكون الهجر يوجبه التذلل وهو ألذ من الوصل ،يأتى عن ثقة كل واحد من المُتحابين بصاحبه فيظهر المحبوب الهجر ليرى صبر مُحبه ، وهجر يوجبه العتاب لذنب يقع من المُحب ، وفيه بعض الشدة لكن فرحة الرجعة وسرور الرضى يعدل ما مضى ، فإن لرضى المحبوب بعد سخطه لذة فى القلب لا تعدلها لذة وموقفاً من الروح لا يفوقه شىء من أسباب الدنيا . خامسها البين ، هو الفراق والبعد عن الحبيب ، قد يكون الفراق لمدة يوقن بإنقضائها والعودة عن قريب فيمتنع اللقاء وتقع الغصة فى القلب ، وفراق للسفر والبعد فى المكان ، ثم فراق الموت وهو الذى ليس بعده إياب . سادسا السلو، هو النسيان والبُعد المُتعمد ، وعاقبة كل حب أحد أمرين : إما الظفر بالحبيب ، وإما السلو والنسيان الحادث للمحبين ، السلو المتولد من الهجر وطوله كاليأس يدخل على النفس من بلوغ أملها فيفتر نزاعها وتقل رغبتها ، السلو ينقسم قسمين : سلو طبيعى يسمى بالنسيان يخلو به القلب ويَفرغ البال ، ويكون الإنسان كأنه لم يحب قط ، الثانى سلو تطبعى يأتى من قهر النفس ويسمى بالتصبر فيُظهر المُحب التجلد ويحاسب نفسه ويوقف مشاعره تجاه الحبيب رغم وخزات الأشواق فى جدار القلب .

أن تفتح قلبك وتسير فى دروب الحب ، فأنت مستعد لرؤية الدنيا بما فيها من سرور ولذة ، وأن تتحمل كذلك ما فيها من أحزان ومصائب ، وعلامة الحب خضوع القلب للمحبوب وإقتفاء آثار العشق فوق الطُرق والدروب، طريقك مُعبَد بالورود والرياحين مع بعض الأشواك والعقبات لإختبار الصبر والشجاعة ، وأمل فى الظفر بالحبيب ولو طال الإنتظار ، أو فناء الروح فى محبة المحبوب وخلودها الدائم فى جنات المحبة بين أزهار القلوب والأرواح العاشقة ، وهذا مقام العُشاق العظماء ولا يناله إلا صفوة المُحبين .

رسائل الحب

نُرشح لك للقراءة : ابن حزم وأحياء المذهب الظاهرى

المراجع

  • كتاب طوق الحمامة فى الأُلفة والألاف / ابن حزم الأندلسى

الإسكندر الأكبر ابن الآلهة

ولد الإسكندر الأكبر فى بيلا بمقدونيا،صيف عام 365 ق م . وقد جاء خبر ولادته إلى والده الملك المقدونى فيليب فى الوقت الذى أتم فيه انتصاره على أعدائه الثراسيين فى بوتيديا. كان فيليب قد تزوج فى نفس العام الذى تولى فيه حكم مقدونيا من أميرة شابة وجميلة هى أوليمبيا ابنة ملك إيبروت وأم الإسكندر .يُلاحظ أن الإسكندر الأكبر قد انحدر من نسل أبيه عن بطل الميثولوجيا الاغريقية القوى (هرقل) ، وعن طريق أمه عن (آخيل) بطل (إلياذة هوميروس) ورمز القوة والجمال عند الأغريق . تلقى الإسكندر تعليمه على يد (ليونيداس) و (ليزيماخوس) ثم أرسله الملك فيليب ليتعلم على يد (الفيلسوف أرسطو) لمدة 3 سنوات بمعبد الحوريات فى ميزا، حيث تعلم الفلسفة والشعر والمسرح والعلوم والسياسة . بدأ الاشتراك فى الحرب وهو فى سن السادسة عشر ونجح فى إخماد ثورة المادووين وأنشأ فى بلادهم مدينة جديدة (الكسندروبوليس) عام 340 ق م . تولى الإسكندر قيادة مقدونيا وبلاد اليونان بعد قتل فيليب على يد (بوزانياس) عام 336 ق م وكان فى العشرين من عمره . لاحظ المؤرخون براعة الإسكندر الحربية والتنظيمية والقيادية فى جميع حملاته العسكرية منذ الحملة الأولى فى شمال شرق مقدونيا، فرجحوا لذلك أن حياته القصيرة قد خلت من التَدرج والتَمرُس الطبيعى الذى يمر به الإنسان عادة . خلال 15 عام من الغزوات والحروب فى جميع أنحاء العالم لم يُقابل الإسكندر أى هزيمة أبداً .

شخصية الإسكندر

نشأ الإسكندر عنيداً وطموحاً يرفض القيود ولديه ثقة كبيرة فى نفسه ،وكان والده فيليب واسع الصدر ومتفهم لأحواله النفسية فلاحظ أن ابنه لا يستسلم للأوامر إلا مُرغماً لكنه يقبل النقاش ويستمع لصوت العقل . لم ينغمس الإسكندر فى الجنس والملذات كالأكل والشراب والموسيقى كثيراً وإنما كان فيها كلها شديد الإعتدال. كان لدى الإسكندر رغبة كبيرة فى الحصول على المعرفة وإقبال كبير على القراءة ، ويعود الفضل فى ذلك إلى مُعلمه أرسطو الذى أهداه أَحب الكتب إلى نفسه (إلياذة هوميروس) وذيلها له بشروحه ، وقد أخذ الإسكندر الإلياذة معه فى كل مكان ذهب إليه وكان يضعها بجوار وسادته ويقرأ منها كل ليلة قبل النوم. ظهر على الإسكندر عشقه للتحدى والانتصار منذ صباه حينما تمكن من ترويض حصان وحشى لم يستطع أحد الاقتراب منه ورفض الجميع شرائه ،وأطلق على حصانه اسم (بوكيفالاس)الذى لازمه بعدها فى جميع غزواته وعندما مات (بوكيفالاس) عام 326 ق م أطلق الإسكندر اسمه على مدينة أنشأها فى البنجاب . من خصال الإسكندر المشهورة الطبع الحاد المُتقلب والتهور والاندفاع مع العناد الشديد والتصلُب فى الرأى مع الترحيب بالنقاش والاستماع له لو كان منطقياً ولعب ذلك كله دور كبير فى اتخاذه لجميع القرارات . سعى الإسكندر دائماً خلف المُثل الهومرية العُليا مثل الشرف والمجد والتضحية وتمتع بالجاذبية والشخصية القوية والقدرة الفذة على الإقناع . وقع الإسكندر فى حالة من جنون العظمة والحزن فى آخر سنوات حياته خاصة بعد وفاة صديقه الحميم (هفاستيون)،وبعد تحقيقه لإنجازات عظيمة فى فترة قصيرة من هزيمة الفُرس وإخضاع الشعوب لسلطته فبدأ فى اقتباس بعض العادات الفارسية مثل إصراره على أن يقوم الجنود وقواد الجيش على السجود له وتقبيل يده وارتدى ملابس شبيهة بالملابس الفارسية ،كما استحدث وجود (مُنادى) يُعلن عن قدوم الضيوف لمجلسه وأنشأ جناح للحريم السلطانى كعادة ملوك بلاد فارس، وبعد أن تم تنصيبه ابن للإله (آمون) فى معبد آمون بواحة سيوة أطلق على نفسه لقب (ابن زيوس/آمون) .

الإسكندر الأكبر فى معركة نهر جرانيكوس

الإسكندر الأكبر فى مصر

احتل جيش الإسكندر فى ديسمبر عام 332 ق م رفح ثم العريش وبعد 7 أيام وصل الإسكندر إلى هليوبوليس (عين شمس) وبعدها منف ، كانت مصر فى غيبة حاكمها (سباكس) الذى قُتل فى (إيسبوس) فسلمها نائب الحاكم (مزاكس) للإسكندر بكل ما فيها من أموال وتحف وقصور. تم تتويج الإسكندر فى منف بلقب (فرعون) على مصر، وألبسه الكهنة تاج الوجهين القبلى والبحرى ، وأعقب ذلك حفل رياضى وموسيقى أغريقى حضره أغريق ومصريون . رحب المصريون القدماء بالإسكندر كمحرر ومُخلص لمصر وكعادتهم فى استقبال كل حاكم جديد ، كما أن علاقتهم بالفرس كانت سيئة لتسلطهم بالعنف والقسوة على أهل مصر، واساءتهم إلى الكهنة . وكذلك حاول الفُرس القضاء على الديانة المصرية القديمة وإدخال آلهتهم إلى مصر فى عهد (قمبيز) . نظر المصريون القدماء للأغريق كأبناء ديانة وثقافة واحدة ، كما كان الأغريق القدماء يعترفون أن مصر أصل الحضارات وأن المصريين أول من وضع قواعد العلوم والثقافة ، وذكر (هيرودوت) أن الأغريق أخذوا عن المصريين السنة الشمسية والآلهة الاثنى عشر ، ونحت التماثيل والمعابد والمذابح .

قضى الإسكندر الشتاء فى منف وقام بتنظيم شئون مصر فى السياسة والإدارة فقسمها إلى ثلاث سلطات مختلفة حربية ومدنية ومالية ، بعدها تحرك من منف على ظهر سفينة فى فرع النيل أقصى غرب الدلتا ووضع أساس مدينة الإسكندرية فى 21 يناير عام 331 ق م وأراد لها أن تكون ميناء هام لنقل خبرات مصر إلى بلاده وحلقة وصل لربط الموانىء الأغريقية فى البحر الأبيض المتوسط . يذكر (بلوتارخ) أن الإسكندر اختار موقع الإسكندرية بعد أن ظهر له (هوميروس) فى صورة شيخ وقور فى حلم أحد الليالى وأرشده للمكان المناسب .كلف الإسكندر المهندس الروديسى (دينوقراط) بتصميم المدينة ونفذ التصميم مهندس مدينة نقراطيس (كليومينيس) . تملكت الإسكندر بعد ذلك رغبة شديدة فى زيارة معبد آمون فى سيوة فترك الإسكندرية متجهاً ناحية الغرب حتى وصل (مرسى مطروح) ومنها جنوباً إلى واحة سيوة حيث معبد آمون . بعد أن دخل الإسكندر معبد آمون طلب الانفراد بالوثن ووجه له سؤالين محددين ، هل أقتص تماماً لمقتل والده فيليب؟ ، هل سينجح فى فتح آسيا ويُصبح سيداً عليها؟ . عندما خرج الإسكندر من المعبد قال أن إجابات آمون على الأسئلة قد سرته، بعد زيارة سيوة أطلق الإسكندر على نفسه لقب (ابن آمون/زيوس) وظهرت صور تُمثله وقد حمل فوق رأسه قرنين مُشابهين لقرون الكبش المصرى الذى يُمثل الإله آمون فى مصر . عاد بعد ذلك إلى منف وبقى فيها شهران ثم غادر مصر فى ربيع عام 331 ق م متوجها إلى سوريا .

الإسكندر يهزم راجا فى معركة هيداسبوس

أسطورة الإسكندر

نجاحات الإسكندر وانتصاراته المُتتالية ساعدت بصورة كبيرة فى رواج الكثير من الأساطير والخرافات والأخبار المغلوطة عنه فظهر فى صورة خيالية فى الكثير من الكتب والأعمال الفنية والحكايات المُتناقلة بين الناس منها أن الإسكندر قد عقد اتفاقاً مع الآلهة رضى فيه بالعمر القصيرالذى عاشه مُقابل الخلود والمجد بعد الوفاة ، كما أن من ذهبوا لتكفين الإسكندر قد خافوا من لمس الجسد ظناً منهم أنه ليس من البشر. تردد عن الإسكندر بعد وفاته أن له علاقات نسائية عديدة وأنه كان على علاقة بنساء الأمازون وقد حاربوا فى صفوف جيشه ، كذلك أنه غطس فى أعماق المياه وقدمت له الأسماك فروض الولاء والطاعة ، واعتبره البعض أنه قديس مسيحى يستطيع الصعود إلى السماء . عند العرب تم تلقيب الإسكندر باسم (ذى القرنين) ، وقال البعض أن أرسطو كان وزير الإسكندر وأنه أعطاه صندوق سحرى به أشكال أعدائه من الشمع حتى يتخلص منهم بسهولة وكذلك أعطاه (الحجر العجيب) و(نهر الخلود) . انتشرت الأقوال عن وجود علاقة جنسية بين الإسكندر وخصى فارسى يُدعى (باجواس) ،وعن علاقة مُماثلة بين الإسكندر وصديقه (هيفاستيون) . كما أشار البعض إلى أن الإسكندر أراد توحيد الآلهة فى إله واحد هو آمون أو (زيوس/آمون) .

تم تقديم أعمال أدبية كثيرة عن الإسكندر مثل الملحمة الفرنسية (الإسكندرينى) ترجمها إلى الإنجليزية (دريتون) ، ودراما الشاعر الفرنسى (جان راسين) (الإسكندر الأكبر) عام 1665 م ، كذلك دراما الشاعر والسياسى الإنجليزى (جون ليلى) (الإسكندروالكامباسب) ، كما تم إنتاج فيلم سينمائى فى هوليوود عن حياة الإسكندرفى عام 2004 م لعب فيه الممثل (كولين فاريل) دور الإسكندر الأكبر .

حفل زفاف الإسكندر

توفى الإسكندر فى بابل يوم 13 يونيه عام 323 ق م بعد أصابته بالحمى الشديدة لأيام ، وعمره 32 عاماً و8 شهور ، وأصبح (بيرديكاس) وصياً على ابنه المُنتظر من زوجته الأولى (روكسان) ، تم نقل جثة الإسكندر فى عربة جنائزية إلى منف لدفنه فى سيوة لكن بعد بناء مقبرته فى الإسكندرية تم نقله لها ، ولا يزال مكان مقبرة الإسكندر مجهول حتى الآن لكنه ترك تاريخ عظيم وكبير يَصعُب على أى شخص تجاهله أو عدم الإعجاب به وتقديره .

نُرشح لك للقراءة : آلهة الحضارة اليونانية والرومانية القديمة

المراجع

  • كتاب الإسكندر الأكبر عن دراستى (فوكس وبيرن)
  • شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت)

الجهل والعداء

المعرفة سلاح الإنسان ضد الخوف من المجهول، والإنسان بطبعه عدو لكل ما يجهل فى الحياة حتى لو كان فيه النفع العظيم له ، من الشجاعة أن نحاول أولاً فهم ما نجهله قبل الحكم عليه بشكل سلبى أو إيجابى . قد يأتى الخوف والعداء لكل ما هو جديد لأننا لا نملك الإدراك بالنتائج المترتبة للمشاركة فى إكتشافه ولذلك نُفضل الابتعاد عنه خشية وقوع نتائج سيئة لنا، ونُفضل التعامل مع ما نعرفه ونفهمه لضمان النتيجة مُسبقاً . سوء الفهم والجهل قد يصنع الشجار والبغضاء فى كثير من المُناقشات والحوارات اليومية العادية ،فالعديد من الناس يشعرون بالحرج والخوف من السؤال عن معنى كلمة أو مُصطلح غير معروف بالنسبة لهم خشية أن يتم وصفهم بالجهل ، ربما يدفعهم هذا الخوف من إلقاء السؤال للعداء الشديد تجاه الكلمات والمُصطلحات الجديدة ومن يُرددها من الناس دون وعى بحقيقة الكلمة والمُصطلح ودون إلمام كافى بالموضوع المطروح للمُناقشة .

لا يجب أن يشعر الإنسان بالحرج من السؤال عن ما يجهل لأن السؤال هو مفتاح المعرفة الإنسانية ، ولا يجب أن نتكبر عن طلب العلم والمعرفة أو أن نتحرج من السؤال بدلاً من إتخاذ رأى سلبى ومُعادى تجاه كل ما هو جديد من الأفكار والأشخاص المختلفين فكرياً وسلوكياً عن طبيعتنا ، قد يكون العقل البشرى قاصر بعض الوقت عن فهم طبيعة وفكرة بعض الأشياء ،لكن مع بذل الجهد والوقت اللازم للتعلم والمعرفة يمكن أن يُدرك بواطن الأمور ويصل إلى حقيقة الأشياء مما يُقرب من وجهات النظر المختلفة ويمنع سوء الفهم والمُشاحنات .

السؤال سر المعرفة

عداء كل جديد

يمر الزمن وتسير عجلة التطور الإنسانى فيكتشف الإنسان أشياء جديدة ويخترع آلات ووسائل مُتطورة تُمكنه من العيش بطريقة أفضل وتجعل إيقاع الحياة أسرع وأكثر رفاهية من الماضى، لكن دائماً تقف أفكار الغالبية من الناس فى موقف العداء من كل شيء جديد يظهر حتى قبل تجربته وإدراك مزاياه وعيوبه . الأمثلة كثيرة فى التاريخ على إختراعات مهمة فى تاريخ البشرية تم مُهاجمتها ورفضها فى بداية ظهورها ثم أصبحت بعد ذلك من أساسيات وضروريات الحياة ، فعندما نجح (الأخوان رايت) فى صنع أول طائرة عام 1903 م تم تجاهلهم من الصحافة والإعلام وقالت إحدى المجلات العلمية عن اختراع الطائرة أنه خدعة ومن المستحيل أن يطير جسم أثقل من الهواء . عندما أخبر (توماس إديسون) مكتب براءة الإختراع الأمريكى أنه يحاول صناعة المصباح الكهربائى ،كان رد مدير المكتب بأنها فكرة مستحيلة وغبية وأن الناس يكتفون بضوء الشمس كل يوم . وكذلك ما حدث مع (ألكسندر جراهام بل) عندما عرض اختراع التليفون على شركة للاتصال والتلغراف كان ردهم أن هذا الاختراع يحتاج تقاطعات عديدة ومستحيل أن يتم استخدامه على نطاق كبير ،بعدها عرض اختراعه فى لندن على مكتب البريد ورفض المكتب اختراعه بحجة أنهم لديهم عدد كبير من الأولاد يعملون فى توزيع البريد . بالقياس على كل ما سبق تم كذلك رفض جميع وسائل المواصلات فى بداية ظهورها مثل السيارة والقطار ، وجميع الأجهزة الإلكترونية مثل الراديو والتلفزيون والكمبيوتر والكاميرا والسينما والهاتف المحمول .

المذهب الحنفى والتجديد

أشهر أمثلة الرفض والعداء لما هو جديد عند العرب والمسلمين حدثت فى عهد (محمد على باشا) حاكم مصر عندما قام ببناء المسجد الكبير واستخدم طريقة حديثة على عصره فى نقل المياه للمسجد عن طريق أنابيب يتم التحكم فيها بالفتح والإغلاق بواسطة آلة جديدة سوف يتم تسميتها بعدها (الحنفية) ، وبعد علم من يعملون بمهنة السقا بوجود هذا الاختراع وخوفهم من تعميمه مما سيعرضهم لفقد مصدر رزقهم قاموا بإقناع بعض العلماء بإصدار فتوى تحريم استعمال الاختراع الجديد بحجة أن الماء يجب أن يكون جارياً وأن (الحنفية) توقف الماء مما يجعله فى حُكم الماء الآسن غير الصالح للإستخدام وأنه بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة فى النار ، لكن تصدى علماء (المذهب الحنفى) لذلك وأفتوا بجواز استخدام الاختراع الجديد مستندين للقاعدة (الأصل فى الأشياء الإباحة ما لم يرد نص بالتحريم) لذلك تم تسميته (الحنفية) نسبة للمذهب الحنفى الذى انتصر للتجديد والحداثة .

الجهل والتَعصُب

على الجانب الآخر يقف العلم والتطور كحل لمشكلات الفرد والمجتمع وهو القادر على إخراج المجتمعات من ظلام الجهل إلى التطور والإنفتاح على الثقافات المختلفة والحلول الحديثة والمبتكرة لجميع الأزمات التى تُقابله ، العلم يُعزز قيمة الأخلاق والتسامح مع النفس ومع الآخر مما يزيد روح الأُلفة والمحبة والتفاهم فى المجتمع . يجب أن تعلم أن أهم خطوات نبذ التَعصُب والكراهية فى المجتمع هى المعرفة والتواصل مع الآخر وأن الجهل وضيق الأفق هو بالتأكيد أشد أعداء الإنسان والإنسانية .

فلسفة اللامبالاة

اللامبالاة حالة ذهنية وحسّية، يكون فيها الفرد غير مهتم بحياته الخاصة أو الأحداث العامة فى مجتمعه مع غياب الإرادة والحماس للعمل وكبت المشاعر وقلة الاهتمام حتى لو تسبب ذلك فى وقوع الضرر على الفرد والمجتمع . يمكن تصنيف اللامبالاة كحيلة من حيل الدفاع النفسى التى يلجأ لها الشخص والمجتمع نتيجة عدم القدرة على حل المُشكلات التى تواجهه وفقد الأمل وعدم القدرة على تحقيق الأهداف . هناك أسباب عضوية واضطرابات نفسية تُسبب حالة اللامبالاة مثل الخلل فى الغدّة الدرقية أو الإصابة بالفُصام ومرض الزهايمر ، وكذلك الاكتئاب والاضطراب ثُنائى القطب.

أول من صاغ مصطلح اللامبالاة أو السلبية هم الفلاسفة الرواقيون وعرفوها بأنها (انطفاء المشاعر وسيادة العقل) ، تسربت الفكرة بعد ذلك وظهرت فى الفكر الدينى على يد (كلمنس ألكسندر) الذى استعمل الكلمة للتعبير عن (الازدراء من جميع المشاغل الدنيوية) ، كذلك تم وصفها فى الكتاب المقدس بأنها (حالة من إماتة الجسد) . ذاع صيت مصطلح اللامبالاة بعد الحرب العالمية الأولى وتم تصنيفها كرد فعل وشكل من أشكال (صدمة القذيفة) التى ظهرت فى مشاعر وسلوكيات الجنود أثناء المعارك وبعدها.

اللامبالاة والأمل

تَنتج اللامبالاة غالباً من قسوة الحياة والمُعاناة والإحساس بالظلم والشعور بالعَجز وقلة الحيلة تجاه ما يحدث ، لكن من زاوية مختلفة تُقدم (الفلسفة الرواقية) اللامبالاة كحل سحرى لجميع المشاكل والهموم فى الحياة كما يقول (ماركوس أوريليوس) : ” أن نحيا حياة طيبة أمر ممكن ، فيما لو تعلمنا كيف نكون لا مُبالين تجاه الأشياء التى تصنع فرقاً ” ، ويُشير بعض الرواقيين إلى أن اللامبالاة تكون فى أشياء مثل الثروة والفقر والشهرة والألم والحزن والفرح ، مع محاولة الوصول لنوع من التوازن فلا يجب أن ينفعل الإنسان بعنف وفقاً لسير الحياة وتقلباتها السريعة ،بل يجب أن يعيش وفقاً للطبيعة والظروف الحالية كما هى ، وأنه لا جدوى من التفكير والتأمل فى أفكار مُجردة تتجاوز الوقت الحاضر لأن ذلك يسلب من الإنسان يقين ما يملكه فى يديه مُقابل بعض الأفكار والأوهام المشكوك فيها . حتى الألم والحزن يُمكن أن نواجهه من خلال اللامبالاة وقلة التركيز معه كما يقول الشاعر الهندى (طاغور) : ” إن أبلغ درس يتعلمه الإنسان من الحياة أنه ليس هناك ألم لا يستطيع المرء أن يتخلص منه بعد فترة معقولة من الزمن ، وأن يُصادقه ويتعايش معه أو يُحيله إلى أُنس وسعادة بشىء من سعة الأفق وعمق البصيرة ” . اللامبالاة تصلح كحيلة تُساعد الإنسان على تحمل الألم فى الحياة ، فعندما تزداد الأحزان الشخصية وتُهيمن على العقل يمكن أن نفكر فى ما يحدث فى العالم من ألم وحزن وسعادة وأفراح وأن لا شىء يدوم من الأحوال فنجد بذلك العزاء ، وعندما تزيد المشاكل والصراعات العالمية يمكن أن نوقف التفكير بها وأن نُبالى فقط بأحداث حياتنا والأحوال الشخصية التى يمكن أن تجلب لنا بعض الراحة والسكون . ويتحقق بذلك أن تكون اللامبالاة فلسفة أو استراتيجية نافعة فى الحياة تجلب السعادة والأمل مصداقاً لقول (محمود درويش) : ” فى اللامبالاة فلسفة إنها من صفات الأمل ” .

اللامبالاة وعدم الاهتمام

فن اللامبالاة

كتاب (فن اللامبالاة) للكاتب الأمريكى (مارك مانسون) من أشهر الكتب فى السنوات الأخيرة التى تحدثت عن اللامبالاة كشىء إيجابى على عكس الكثير من كتب (التنمية البشرية) التى تتحدث عن التفكير الإيجابى كمفتاح وطريق للحياة السعيدة ، وأن الإنسان لا يجب أن يكون إيجابى فى كل الأوقات لأن مفتاح السعادة فى التعامل مع المشاكل بشكل أفضل وليس عدم وجود المشاكل والعَقبات فى الحياة ، وأن الحصول على المال شىء جيد لكن الاهتمام بما تفعله فى الحياة أفضل بكثير لأن التجارب هى الثروة الحقيقية وتجعلك فى حوار حقيقى صادق مع نفسك فى أغلب الأوقات ، نحاول إلقاء ضوء أكبر على مُحتوى فصول الكتاب فيما يلى :

1/لا تحاول : يتحدث الكاتب فى هذا الفصل عن كاتب يكافح من أجل النجاح لفترة طويلة ولا يستسلم ، وبعد أن يصل للنجاح لا يتغير سلوكه كثيراً وبعد موته يكتب على قبره (لا تحاول) وذلك لأنه تقبل أن نجاحه الأكبر هو تقبله لحقيقة أنه فاشل وأنه نجح من كثرة فشله .

لاتحاول ، العبقرية ليست كامنة فى التغلب على عقبات مستحيلة ولا فى تطوير النفس ، إنما فى أن تكون صادقاً مع نفسك كل الصدق .

2/السعادة مشكلة : يحكى قصة أمير نشأ فى قصر الأب الملك وشبع من ملذات الدنيا ولم يعرف المُعاناة ، بعد أن يكبر ويشاهد العالم الخارجى ويكتشف مُعاناة الشعب فى المرض والفقر يُصاب بالصدمة ويلوم الأب ويُقرر الهرب ليعيش حياة الشعب ويفهم معناها ، لكنه يصبح فى النهاية شخص ضائع مُشرّد ولم يصل إلى شىء مما يريده بعد اختبار الألم والجوع .

أن الحياة نفسها نوع من أنواع المُعاناة ، يُعانى منها الأثرياء بسبب ثرائهم ويعانى منها الفُقراء بسبب فقرهم ، ليس معنى هذا أن أنواع المُعاناة جميعها مُتساوية كلها بالتأكيد هناك مُعاناة أشد ألماً من مُعاناة أخرى ، ولكن بالرغم من ذلك لنا جميعاً من المُعاناة .

3/لست مميزاً : قصة شخص إيجابى ونشيط ، يقدر نفسه بشدة ويتكلم عن نفسه كثيراً ، لكن حقيقته على العكس فهو يُمثل عبء على والديه وأسرته ويُركز على الظهور أمام الجماهير دون الاهتمام بما يقول ويصف من ينتقده بالجهل والغباء ، لذلك فأن التقدير المُبالغ فيه للذات يُمكن أن يضر أكثر من أن ينفع .

لا يوجد شخص استثنائى ، لا أنا ولا أنت ، لا يوجد شخص مُتميز فالإحساس الزائد بالتميز يجعلك تنسى شعور الآخرين من حولك ، لا تخدع نفسك بذلك .

4/قيمة المُعاناة : قصة الملازم اليابانى أثناء حرب أمريكا على اليابان ، والذى طلب منه الأمبراطور القتال للنهاية وعدم الاستسلام فلم يُصدق بعدها أن الحرب انتهت وظل مختبئاً فى الأدغال ثلاثين عاماً وتسبب فى نشر الخوف والفزع فى المكان ومقتل أصدقائه بلا غاية , وبعدها انقسم رأى الشعب عنه فالبعض يراه مثال للوفاء وآخرين يصفوه بأنه نموذج للغباء .

أن المُعاناة أمر مفيد من الناحية البيولوجية ، أنها الواسطة لدى الطبيعة من أجل الحث على التغيير .

5/أنت فى اختيار دائم : قصص لثلاثة أشخاص تعرضوا لظروف خارجة عن الإرادة وكيف تحكمت اختياراتهم فى ما وصلو إليه فى النهاية .

أنا لم أختر هذه الحياة ولم أختر هذه الحالة المُخيفة حقاً، لكن على أن أختار كيف أتعايش معها .

6/أنت مُخطىء بكل شىء : شخص يعيش حياته وهو يعتقد أن أفكاره على صواب وصحيحة دائماً وعندما تتبدل الأفكار وتتغير فى كل فترة يُصاب بالحيرة والاضطراب .

لقد كنت مخطئاً فى كل خطوة من خطوات طريقى ، كنت مخطئاً فى كل شىء طيلة حياتى، كنت مخطئاً فى ما يتعلق بنفسى وبالآخرين وبالمجتمع وبالثقافة وبالكون وكل شىء .

7/الفشل طريق التقدم : إذا كان شخص أفضل منك فى فعل شىء ما ذلك لأنه قد يكون فشل فيه أكثر منك ، وإذا كان شخص أسوأ منك فى صُنع شىء ما فذلك نتيجة للألم الكبير الذى مررت به فى عملية التعلم الطويلة والمُستمرة .

الفشل طريق التقدم ، فكلما فشلت وحاولت كلما زادت قابليتك لخوض التجارب والمشروعات ، فالخطأ هو جزء من عملية تطوير الذات .

كتاب فن اللامبالاة

8/أهمية قول لا : يحكى قصة شخص قرر أن يُجرب معنى مختلف للحياة فقرر السفر حول العالم ليجد المُتعة والحرية على عكس أصدقائه الذين قرروا الزواج وأصبح لهم عائلات وأعمال خاصة ويتوصل بعد ذلك إلى أن الحرية جميلة لكنها تكون بلا معنى لو أنها لم تجلب الفائدة ، وتعلم قيمة الصراحة والصدق بعد زيارة روسيا ، وأنه يجب أن ترفض بعض الأشياء لكى يُصبح لك معنى فإذا لم تجد شىء أفضل من شىء آخر أو يجعلك أكثر رغبة فيه من الآخر فأنت شخص فارغ وتعيش حياة بلا هدف أو معنى .

قل لا، ارفض ما تراه يُبعدك عما تريده ، لا أحد يريد أن يبقى فى علاقة لا تجعله سعيداً ، وما من أحد يرغب فى البقاء فى عمل يكرهه ولا يؤمن به.

9/وبعد ذلك تموت : عن قصة شاب فقد صديقه المُفضل ولم يتعافى من الذكرى مما يُسبب له الاكتئاب طوال الوقت ، الموت شىء مُخيف لكن بدون الموت لا توجد للحياة أهمية ، وأننا لم نوجد فى الحياة عن طريق الصدفة بل هناك هدف وغاية يجب أن نحاول معرفتها فى طريق الحياة أو بعد نهايته وقد نغفل عنها لكنها موجودة ويُمكن أن نفعل بعض الأشياء لتكريس هذه الغاية وجعل الآخرين يتذكروك ، وأن تصنع التأثير حتى بعد موتك .

السبيل الوحيد لأن تحس راحة تجاه الموت هو أن تفهم نفسك وأن ترى نفسك كما لو أنك شيئاً أكبر من نفسك ، وأن تختار القيم التى تمتد إلى ما بعد زمنك أنت نفسك ، قيم بسيطة مباشرة يمكنك التحكم فيها ويمكنها التسامح مع فوضى العالم من حولك .

وتأكد أنه فى مرحلة من حياتك ستلاحظ أن دائرة اللامبالاة لديك قد اتسعت وأن أغلب الأشياء لم تكن جديرة بذلك الاهتمام .

نرشح لك للقراءة : الكسل طريق الفشل

أسطورة شهرزاد

شهرزاد هى رمز الخيال والسحر فى الأدب العربى والعالمى ، تحكى الحكايات المليئة بالإثارة والتشويق كل ليلة على مسمع الملك شهريار فتسلب منه العقل وروح الانتقام والبطش والغضب بداخله ويتحول إلى طفل وديع ينتظر أن تنتهى الحكاية ، يمر الوقت وتمر الليالى ولا تنتهى الحكايات أبداً . نشأت شهرة شخصية (شهرزاد) لارتباطها بالكتاب ذائع الصيت (ألف ليلة وليلة) أو (الليالى العربية) كما تم تسميته فى الترجمة للغات الأجنبية . يبدأ الكتاب بقصة الملك (شهريار) وأخوه (شاه الزمان) ، حين يشتاق شهريار لرؤية شاه الزمان الذى لم يره منذ مدة طويلة فيُرسل له يدعوه للحضور فيوافق الأخ ويجمع الخدم ويتوجه لمملكة شهريار ، وفى الليل يتذكر أنه نسى إحضار شيء ما فيعود مُسرعاً للقصر فيجد زوجته فى الفراش مع أحد العبيد السود فيقوم بقتلهما ويتوجه ثانية لزيارة شهريار الذى يسعد جداً لرؤيته لكنه يُلاحظ الحزن والغم على وجه (شاه الزمان) فيحاول التسرية عنه ويدعوه للخروج معه للصيد وقنص الحيوانات لعله يشعر بالسرور لكنه يرفض ، يذهب شهريار وحده للصيد ويبقى (شاه الزمان) فى القصر ويكتشف خيانة زوجة أخيه أيضاً مع أحد العبيد فى حديقة القصر وسط حفلة من الجنس الجماعى بين الجوارى والعبيد ، وعندما يعود شهريار يُخبره الأخ بالأمر فيأمر بقتل الزوجة وقطع رأسها ويُقرر أن يتزوج كل ليلة من فتاة وأن يتم قطع رأسها فى الصباح التالى لكى يتم انتقامه من جميع النساء ، ويبقى هذا لفترة طويلة إلى أن تُقرر شهرزاد ابنة الوزير (جعفر) الزواج من شهريار وتُعد حيلة ذكية للتخلص من الموت الذى ينتظرها كل صباح ، فتتُطلب من أختها (دنيا زاد) أن تأتى لقصر الملك وتطلب من شهرزاد أن تقص عليهم حكاية قبل الموت ويوافق الملك بعد إلحاح فتبدأ شهرزاد فى حكاياتها المُسلسلة التى ما أن تنتهى واحدة حتى تبدأ الأخرى سريعاً وينتظر الملك الحكايات بشوق وشغف ، تمضى الأيام والليالى فتصير ألف ليلة وليلة ويُحبها الملك شهريار فلا يقتلها ويبقيها كزوجة له بعد إنجاب ثلاثة أولاد له ويتوقف عن قتل النساء فتُقام الاحتفالات فى المدينة كلها .

شخصية شهرزاد

تظهر شهرزاد فى صورة الأميرة واسعة الجمال والثقافة فقد قرأت فى جميع مجالات المعرفة من التاريخ وأساطير الملوك القدماء والفلسفة والأدب والعلوم والطب فهى المرأة العالمة الذكية والحكيمة ، وفى نفس الوقت المرأة الجميلة الحالمة رمز الأنوثة والفتنة التى تجذب الرجال بجمالها وحسن أخلاقها . مع كل هذا تظهر قدرتها القوية على سرد الحكايات الجميلة والمشوقة مما يعنى حُسن اختيار الكلمات والألفاظ والأفكار حتى تتمكن من التأثير فى نفس الملك شهريار فيبقى أسيراً فى انتظار أن تكمل الحكايات وأن يعرف مصير أبطالها الخارقين لكل مألوف لديه من الحياة العادية التى تُصيبه بالملل والفتور . كذلك يظهر ذكاء ودهاء شهرزاد فى عدم إكمال الحكاية فى يوم واحد وتقسيمها لأجزاء وفى توقفها عن الحكى كل ليلة فى موضع من مواضع الإثارة لكى تضمن صفة التشويق الدائم لما هو قادم من القصة . كما تميزت شهرزاد بالشجاعة والجرأة للإقدام على الزواج من شهريار مع علمها بمصيرها المحتوم من الموت لو أنها لم تنجح فى خطتها وحيلتها لجذب الملك لسماع الحكايات منها كل ليلة فتقول للأب الوزير : ” زوجنى شهريار، فإما أن أنجو وتنجو معى بنات جنسى ، وإما أن أموت وأكون فداء لك” ، هى تظهر فى صورة المرأة القوية المُناضلة والفدائية من أجل تحرير نفسها والنساء من هذا المصير المُظلم .

شهرزاد فى كتاب ألف ليلة وليلة

تأثير شهرزاد

لشخصية شهرزاد أثر كبير فى الأدب وجميع الفنون فى جميع العصور ، فقد وضع الموسيقار الروسى كورساكوف سيمفونية تتكون من أربع مقطوعات متتابعة أطلق عليها اسم (شهرزاد) ويظهر بها التأثر الشديد بسحر الشرق وحكايات ألف ليلة وليلة ، وقام العديد من الكُتاب بكتابة قصص ومسرحيات من وحى شخصية شهرزاد وشخصيات حواديت ألف ليلة وليلة (علاء الدين والجنى _ معروف الإسكافى _ السندباد البحرى _ على بابا) مثل الأمريكى (إدجارآلان بو) فى قصته (الليلة الثانية بعد الألف) ، وكتب طه حسين (أحلام شهرزاد) كما اشترك مع توفيق الحكيم فى كتابة ( القصر المسحور) ، قام توفيق الحكيم بتأليف مسرحية بعنوان (شهرزاد) وبقيت شهرزاد كبطلة فى العديد من الروايات والمسرحيات فنجد على أحمد باكثير يكتب (سر شهرزاد) ، وعبد الرحمن جبير يكتب (شهرزاد ملكة) . نجيب محفوظ الروائى الأشهر فى الأدب العربى الحديث لم يُخفى إعجابه بكتاب ألف ليلة وليلة وكتب روايته ( ليالى ألف ليلة) ، كما استلهم من حكاياتها وشخصياتها بعض موضوعات وأبطال قصصه القصيرة ورواياته الأخرى . يمكن أن نلمح بعض ملامح التأثر بألف ليلة وليلة فى مسرحيات (شكسبير) مثل (عطيل) و(تاجر البندقية) و(هاملت) ، وكذلك تأثير واضح على جميع كُتاب الواقعية السحرية مثل ماركيز وباولو كويلو .

تظهر شهرزاد كرمز للنسوية وانتصار المرأة بعقلها وذكائها على بطش وعنف وسطوة الرجل لذلك ترى كل إمرأة فى نفسها شهرزاد الذكية والجميلة والشُجاعة التى تستطيع هزيمة الرجال وترويضهم ، لكن من وجهة نظر ذكورية يمكن أن نقول أن شهرزاد لم تهزم شهريار وأن كل ما حدث كان بإرادة شهريار نفسه لأنه أحب شهرزاد من البداية ولم يكن ينوى قتلها وأنه استجاب لسماع الحكايات بدافع الحب والإعجاب ، وأن الرجل عندما يحب يمكن أن يتصنع الغباء والسذاجة بسهولة لو أن هذا سيُرضى حبيبته ويُقربه منها . وهنا أدرك شهريار السكوت وأنهى كتابة مقاله المعهود .

أغنية/ احكى يا شهرزاد

نرشح لك للقراءة : أساطير وخرافات قديمة

العنصرية ووهم التَميُز

تطور الإنسان وصنع الكثير من الإبتكارات والإختراعات العلمية الحديثة التى ساعدته على بناء الحضارة الإنسانية لكن بقيت فى العقول والقلوب رواسب من العنصرية والتمييز من الفكر البدائى تُسيطر على رؤيته وعلاقته بالآخر المُختلف عنه بأى شكل من أشكال الاختلاف . العنصرية هى التمييز والتحقير فى الفكر والمُعاملة والقوانين والممارسات بين الناس على أساس الجنسية أو اللون أو الدين والجماعة أو العرق أو نوع الجنس (ذكر وأنثى) أو الانتماء القومى ، وتصل فى بعض الأوقات إلى حد التمييز فى اللغة والثقافة والطبقة الإجتماعية (أغنياء وفقراء) .

خطورة العنصرية أنها تُبرر معاملة الشخص الآخر بطريقة دُونية ومختلفة وتُحرض على إستخدام العنف والإيذاء بكل الطُرق بداعى التفوق والتَميُز ووجود فروق بين الناس من خلال الوراثة والقدرات الجسدية والعقلية لانتمائهم لجماعة أو طائفة أو عرق أو دولة ، وتسمح للأشخاص بفرض هذا التمييز بالقوة على الآخرين وإجبارهم على قبوله كأمر واقع وحقيقى . وتُعد العنصرية من أكبر أسباب جرائم الكراهية المنتشرة فى العالم والتى لا يكاد يخلو منها مجتمع أو دولة من دول العالم ، وتُلقى بظلالها على انقسام الشعوب وكثرة محاولات الاستقلال وخروج المُظاهرات وأعمال الشغب والعنف ، كما تظهر محاولات عديدة للحد من هذه الظاهرة بمُناقشة وإقرار القوانين وإقامة المؤتمرات الداعية لمناهضة العنصرية والتمييز ورفع شعارات المساواة والعدالة بين جميع البشر .

أشكال العنصرية والتمييز

للعنصرية أشكال كثيرة تبدأ من التعالى وتجنب الاختلاط وتصل لمحاولة الإيذاء والقتل لأسباب عنصرية ، قد تكون عنصرية مباشرة تظهر فى التعامل والسلوك بين الناس بسبب اللون أو الديانة أو العرق ، وكذلك عنصرية غير مباشرة بفرض قواعد وشروط وقوانين لصالح فئات مُعينة وتضر وتظلم فئات أخرى . ترتكز العنصرية فى تطبيقها على بعض المجالات الهامة فى الحياة مثل السياسة والقوانين التى تعمل على عزل بعض الجماعات من البشر على أساس الاختلاف والتفرقة فى المُعاملة ، كذلك تلعب الأيديولوجية والأفكار المُسيطرة فى المجتمعات دور كبير فى صور العنصرية والتمييز فيها من خلال الأديان والأعراق والطوائف ، ويمكن أن يُشكل التعليم والثقافة نوع من العنصرية تجاه الطبقات الأقل حظاً فى الحصول على التعليم والثقافة . تؤدى العنصرية الواضحة فى بعض الدول والمجتمعات لرد فعل عكسى فتظهر عنصرية من طبقات الأقليات والطبقات المُستضعفة والمظلومة ضد الطبقات الأخرى وتنغلق على نفسها لتكوين مجتمع وحياة خاصة بها وترفض المشاركة والانخراط فى الحياة العامة السائدة لتجنُب مظاهر التمييز . كماتقوم بعض الدول والحكومات بوضع بعض القواعد والقوانين للتمييز لصالح فئات الأقلية والأكثر ضعفاً وفقراً للحد من ظاهرة العنصرية وإصلاح الخلل الإجتماعى واستقرار المجتمعات .

الأطفال لا تعرف العنصرية

أمثلة وصور العنصرية فى التاريخ

أفكار العنصرية والتمييز سائدة فى الفكر الإنسانى منذ العصور القديمة ، كان الرومان واليونانيون القدماء يظنون أنهم شعب الله المختار وسادة الأرض وأن غيرهم من البشر (البَرابِرة) خُلقوا لخدمتهم لذلك أقروا نظام الرَّق والعبودية ولم يكن للعبيد حقوق سياسية أو إجتماعية . كما كان العرب فى الجاهلية يتفاخرون بالأنساب فيرفع كل منهم شأن قبيلته وبلده ويُطلقون على غيرهم لقب (العَجَم) لعدم المعرفة باللغة العربية ويرفضون الزواج من غير العرب ، وكانت تجارة الرقيق والعبودية من أكثر الأشياء رواجاً فى هذا العصر . ظلت العبودية وتجارة العبيد مع ظهور الأديان وأقرت الأديان اليهودية والمسيحية والإسلام ذلك لكنها حاولت وضع بعض الضوابط والقوانين لتحسين وضع العبيد ومحاولة تحريرهم من العبودية . يُعد إكتشاف أمريكا من أكثر الأحداث المُرتبطة بالعنصرية بعد إبادة سكانها الأصليين من الهنود الحُمر وجلب العديد من العبيد من أصحاب البشرة السوداء للعمل بها على يد شعوب أوروبا المُستعمرين . كما يذكر التاريخ نظام الفصل والعزل العنصرى ضد السود فى جنوب إفريقيا كمثال من أكثر أمثلة العنصرية والتمييز فى العالم ، ومعها العنصرية ضد اليهود والأجناس المختلفة فى عصر ألمانيا النازية بقيادة (هتلر) . هناك العديد من مظاهر العنصرية فى الإمبراطورية العثمانية ضد المسيحيين من كل الطوائف وحدثت (مذابح الأرمن ومذابح اليونانيون) واضطهاد العرب واستعمار أراضيهم . قامت الصهيونية بالعديد من مظاهر العنصرية ضد العرب والفلسطينيين منذ بداية الصراع العربى مع فكرة قيام دولة يهودية على أرض فلسطين العربية . نمت روح العنصرية والتعصب ضد العرب والمسلمين فى أمريكا وأوروبا بعد أحداث 11 سبتمبر فى ظاهرة يسميها البعض (الإسلاموفوبيا) .

ضد العنصرية

العنصرية ظاهرة خطيرة تُهدد بقاء واستقرار الدول والمجتمعات وتُنذر باِشتعال العنف وحدوث الخراب فى كل الأوقات ، وعلى جميع الدول والمؤسسات الدولية التكاتف والعمل معاً لنبذ العنصرية والتمييز بكل الأشكال والطُرق الممكنة لمعالجة الخلاف والنزاع بين الجماعات والطوائف المختلفة فى المجتمعات ، مع تشريع القوانين والقواعد للوصول لتحقيق العدل والمساواة بين الجميع فى المجتمع ، استخدام أجهزة الإعلام والإتصال والتواصل الإجتماعى للتأثير فى الأشخاص لنبذ العنصرية والتمييز والتعصب . هناك دور كبير للأسرة ومؤسسات التعليم والتربية لغرس قيم حب الآخرين ونبذ التعصب والتفاخر ، وكذلك المؤسسات الدينية والثقافية بما تطرحه من أفكار تدعو للتسامح والمساواة بين البشر . تقوم المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بعقد مؤتمرات كثيرة لمناهضة العنصرية والتمييز ونشر الكثير من الكتب والدوريات لبيان خطر العنصرية فى العالم ، مع ضرورة تجريم العنصرية والتمييز بكل أشكاله وفرض عقوبات قوية على كل من يمارس العنصرية أو يدعو لممارستها بأى طريقة .

ضد العنصرية والتمييز

يحتفل العالم باليوم الدولى ضد العنصرية فى يوم 21 مارس من كل عام فى ذكرى الأحداث التى وقعت فى (شاريفيل/جنوب إفريقيا) بعد مقتل 69 من الأشخاص برصاص الشرطة فى مظاهرة سلمية ضد قوانين المرور عام 1960 ، مما أدى بعد ذلك لنهاية الفصل العنصرى فى جنوب إفريقيا . لو نظر كل شخص داخل نفسه نظرة موضوعية صادقة سيجد أن بها بعضاً من العنصرية والتمييز لكن بنسبة تختلف عن شخص آخر ، لو أنك لا تُصدق هذا فيجب أن تتوجه بالسؤال لنفسك : هل ستوافق لو تقدم للزواج من أختك أو ابنتك شخص من دين آخر أو أسود أو رجل فقير أو من عائلة غير معروفة ؟!

الجميع يحمل بذور وروح العنصرية والتعصب ولا يعترف بذلك لكنها تظهر فى الأفعال والسلوك والمواقف ، ويجب أن نتحلى بالشجاعة اللازمة للاِعتراف بذلك ومواجهته بقوة وحسم وتطهير النفوس والأفكار من التمييز والتعصب والبُعد عن الغرور والتفاخر ، فلا فضل لعربى على أعجمى إلا بالتقوى ، ولا يصير الإنسان أفضل من غيره إلا عن طريق العمل الصالح والعلم النافع ونفع الآخرين .

نرشح لك للقراءة : التنمر المجتمعى

التفاهة كنز لا يفنى

التفاهة وغياب المعنى أصبحت من سمات الكثير من الأعمال المُنتجة والأفعال الصادرة عن المؤسسات والأفراد حول العالم ، حتى أن من يُفكر قليلاً يُمكن أن يلاحظ أن العالم يتجه بقوة ناحية التفاهة حيث يتم التقليل من قيمة الأشياء الجادة من علوم وسياسة وثقافة وتاريخ لصالح الاهتمام بالأفكار الرديئة مثل جلب الشهرة والأموال بأى طريقة ممكنة ، وما يُصاحب ذلك من بناء الوعى المُجتمعى والفردى على قيم الرداءة والابتذال والانحطاط وغياب الضمير . التفاهة فى جوهرها تُمثل النقص فى الإبداع والأصالة وانخفاض قيمة الأشياء والأشخاص وانعدام الأهمية والكفاءة . صنعت وسائل التواصل الإجتماعى والتطبيقات الحديثة أرض خصبة للتفاهة والتافهين وأعطتهم فُرصة ذهبية لممارسة التفاهة بشكل واضح ومُباشر على المَلأ والوصول للجماهير حتى لو كان ذلك بتقديم مُحتوى هزلى ورَدىء بدون ضوابط إجتماعية وأخلاقية .

نظام التَّفاهة

يُعبر الفيلسوف الكنَدى (آلان دونو) الذى يعمل أستاذاً للفلسفة والعلوم السياسية (جامعة كيبيك/كندا) فى كتابه (نظام التفاهة) المُترجم بواسطة الدكتورة (مشاعل عبدالعزيز الهاجرى) (كلية الحقوق/جامعة الكويت) عن فكرة أساسية مغزاها أن العالم يعيش فى فترة لم تحدُث من قبل فى التاريخ بعد سيطرة التفاهة والتافهون على جميع المراكز والمناصب الهامة فى الدول كلها وما تبع ذلك من مظاهر الرداءة وانحطاط المعايير واختلال قيم الجودة فى العمل والذوق العام ، مما يؤدى لظهور جيل كامل من الجاهلين ومُحبى التفاهة ، يقول (آلان دونو) :

“يدعم التافهون بعضهم بعضاً، فيرفع كل منهم الآخر لتقع السلطة بيد جماعة تكبر باستمرار ، لأن الطيور على أشكالها تقع . ما يُهم هنا لا يتعلق بتجّنب الغباء ، وإنما بالحرص على إحاطته بصور السُلطة “.

كما يرى أن النجاح فى نظام التفاهة يأتى بعد أن (تلعب اللُعبة) بدون قواعد مكتوبة أو نصوص لكن يعرفها الجميع ويعمل بها ، ينصح ويقول :

“لا تكن فخوراً أو روحانياً فهذا يُظهرك متكبراً . لا تُقدم أى فكرة جديدة جيدة فستتعرض للنقض . لا تحمل نظرة ثاقبة ، وسع مقلتيك ، أرخ شفتيك ، فكر بميوعة وكن كذلك ، عليك أن تكون قابلاً للتعليب ، لقد تغير الزمن وتغيرت الأحوال ، لقد سيطرت أفكار الرداءة والانحطاط لتصير معياراً فى الحكم على الآخرين وللحُكم أيضاً بالمُطلق ، فالتافهون قد أمسكوا بالسُلطة ” .

وأن التفاهة تحولت لنظام دولى مُرتبط بالاستبداد والديكتاتورية وتزييف إرادة الشعوب والنفاق والتضليل الإعلامى , كما أن للتفاهة مكانها فى الجامعات التى أصبحت مُجرد مصنع للشهادات التى لا يحتاجها سوق العمل والمجتمع وكذلك فى الصحافة التى تهتم بالفضائح والإشاعات والأخبار المغلوطة . يستخلص فى النهاية أن صناعة التفاهة تسير تبعاً لمنهج وخطة واضحة وأن أهم مظاهرها :

( الأزمات المالية _ الجرائم المُنظمة _ هدم منظومة القيم _ العلاقة بين المال والسياسة _ وهم الكاريزما وهوس الشهرة _ تحويل الحياة لسلعة مُقابل المال )

كل هذا يحدث من خلال لغة تتعمد التكرار وخطاب الرأى العام من خلال العواطف لا العقول ، مع تحويل العمل من قيمة للمجتمع لمُجرد مهنة ومصدر للرزق والمال مما ينفى دواعى الإتقان والإبداع فى العمل.

رواية حفلة التفاهة

ميلان كونديرا ” حفلة التفاهة ”

يُقدم الروائى التشيكى (ميلان كونديرا) وجه آخر للتفاهة فى روايته (حفلة التفاهة) أو (صخب اللامعنى) ، يستخدم السخرية كأداة مُقابلة لسير الحياة فيسخر من كل ما فيها من أشياء جادة وهزلية ، يسخر من الكتابة والوطن والقارِىء والتاريخ والجمال والقبح , ومن الطُغاة والحروب والموت والولادة ، ولا يتوانى أيضاً عن السخرية من نفسه ، كما يعرض فلسفته المُفسرة للتفاهة بحس عالى من السخرية فيقول :

” اللامعنى يا صديقى ، هو جوهر الوجود وهو معنا دائماً فى كل مكان . إنه موجود حتى حيث لا أحد يراه فى الأهوال وفى الصراعات الدموية وفى أخطر المآسى . ولكن ليس المقصود هو التعرُف إلى اللامعنى بل التعلق به وتعلّم كيفية الوقوع فى حبه ، صديقى تنفس هذه التفاهة التى تُحيط بنا إنها مفتاح الحكمة ، مفتاح المزاج الجيد والرضا ” .

فى أسلوب كونديرا يختلط الجد بالهزل والحكمة تظهر فى صورة المزاح مع القارِىء ، كما تشعر بأنه فى هذه الرواية الصغيرة يُعبر عن غياب المعنى واللاجدوى بعد تقدمه فى السن والشعور بالشيخوخة والتعب .

التفاهة موجودة فى كل العُصور ، والشخص الذى يتحلى بالمرح وروح الفُكاهة يُمكن أن يتحول من ناقم على الحياة إلى شخص جذاب ، وستبقى التفاهة حاضرة فى ذهن الأذكياء والحمقى لأنها من طبيعة شخصية البشر لكنها تزيد وتنقُص مع تقدُم المُجتمعات وتخلُفها , ونحن لا نملك فى مواجهة التفاهة إلا كلمات كونديرا:

” أدركنا منذ زمن طويل أنه لم يعد بالإمكان قلب هذا العالم ولا تغييره إلى الأفضل ، ولا إيقاف جريانه البائس إلى الأمام . لم يكن ثمة سوى مُقاومة وحيدة ممكنة ، ألّا نأخُذه على محمل الجد ”

توقفوا عن صُنع الحمقى مشاهير

نُرشح لك للقراءة : من أجل الشهرة والمال

عالم الأفكار

الفكرة ومضة خاطفة فى رأس الإنسان يُمكن أن تقود سلوكه وتصرفاته وتُنتج أفعال إيجابية وسلبية فى المستقبل ، الفكرة هى الوليد الطبيعى لعملية التفكير والتدبُر التى يتميز بها الكائن البشرى عن غيره من سائر المخلوقات ، ويأتى معها كل ما يتبادر للذهن من أسئلة وحلول ومُقترحات ومُلاحظات وأحداث . يرجع الفضل للفكرة وظهور الأفكار فى تطور الإنسان على سطح الأرض من كائن بدائى يعتمد على القوة الجسدية للعيش والبحث عن الطعام والرزق حتى الوصول لعصر الآلة والتقدم التكنولوجى والاكتشافات العلمية التى بدأت كلها عن طريق فكرة أو مُلاحظة لأحد البشر . التفكير هو عملية حيوية وضرورية لكل إنسان ووسيلة من وسائل اكتشاف ملامح الحياة من حولنا ويُساعدنا على تحقيق النجاح والتقدم فى كل المجالات العلمية والصناعية ، فالفكرة هى القيمة والطاقة المُتجددة لنجاح وتطور الأفراد والمُجتمعات .

أنواع ومُستويات الأفكار

الأفكار لها أنواع كثيرة يُصنفها البعض لأفكار فلسفية نظرية لا تُطبق بشكل مُباشر فى واقع الحياة ، وأفكار أخرى عملية تطبيقية للتنفيذ العملى فى الواقع ، كما أن للفكرة أشكال ومُستويات مُتعددة للمرور بالعقل والذهن والذاكرة :

الفكرة الخاطرة : هى فكرة تأتى للعقل وتمُر سريعاً دون ترك أثر كبير به وتكون أشياء عامة غير مُحددة وردت للشخص من خلال حديث يسمعه أو مشهد يراه .

أحاديث النفس : عندما يهتم الإنسان بخواطر مُحددة ويُركز عقله عليها ويعيد التفكير فيها أكثر من مرة تتحول الخاطرة لحديث النفس وتترابط لتشكيل الأفكار .

الفكرة : ترتبط أحاديث النفس والخواطر مع بعضها وتندمج مع الخبرات الشخصية والطموحات والأحلام المُستقبلية فتُشكل الفكرة فى صورة واضحة تُعبر عنها .

الأفكار المُوسّعة : ترتبط الفكرة بأفكار مُشابهة لها وتُكوّن علاقات مترابطة وقوية وتتوسع فى الحيز والمجال حولها مما يزيد التفكير فى تطبيق الفكرة واستخدامها .

الهدف والمشروع : بعد تحديد الفكرة وصياغتها تُصبح هدف قابل للتنفيذ ويضع الشخص خُطة ومشروع مُحدد لتنفيذ الفكرة وتحويلها لأمر واقع ملموس .

الأفكار لها تأثيرات كبيرة فى حياة الأشخاص والمُجتمعات ، الفكرة النافعة تجلب الخير والصلاح ويظهر تأثيرها فى جلب المنفعة وإبعاد الضرر ، أما الفكرة الضارة فهى تأتى بالبؤس والشقاء على صاحبها ومن حوله ويكون أثرها الشر والحزن والخسارة .

أفكار مُربحة

قيمة الأفكار

الأفكار الجديدة المُتشعبة والتى تُمثل حلول لأكثر من مشكلة لها قيمة مُضافة ، وكلما زادت الحلول التى تُقدمها الفكرة كانت راقية وأكثر كمالاً ولها فُرص أكبر فى الانتشار والنجاح . الأفكار العميقة التى تعنى بمُعالجة المشكلة من جذورها وطرح حلول جادة وقوية تكتسب قيمة كبيرة وتبقى واضحة ومميزة . الأفكار الإبداعية التى تأتى بطُرق تتجاوز المنطق والملاحظة والتحليل لها قيمة عالية جداً لأنها تسبق الواقع وتكون النواة للإبتكار والاكتشافات والاختراعات العلمية الحديثة . الأفكار التى تأتى فى وقتها المُناسب تكتسب القيمة العُظمى وتحقق النجاح والانتشار الكثيف فتتلائم مع العصر والفكر وتسدُ الاحتياج فى المُجتمع وتعمل على تطويره وإصلاح العيوب وعلاج الأمراض وحل الألغاز والمشاكل القائمة والعقبات .

العصف الذهنى وإنتاج الأفكار

نُطلق على عملية إنتاج وتوليد الأفكار الجديدة (العصف الذهنى) لترك حرية أكبر للذهن للتجول والدوران بشدة وقوة وسرعة كأنه فى وسط العاصفة يدور مع الرياح ، هناك استراتيجيات وطُرق كثيرة لإنتاج أفكار جديدة منها :

  • مزج الأفكار : من أفضل الطُرق لإنتاج أفكار جديدة تجميع أكثر من فكرة قديمة والربط بينهم واكتشاف العلاقة التى تجمعهم فتنتُج أفكار جديدة ومُبتكرة من ذلك .
  • هدوء وشحذ العقل : محاولة تصفية الذهن من المشاعر السلبية مثل التشائم والإحباط والعمل على تجديد الأفكار التى تطّلع عليها باستمرار يعمل على تحفيز العقل لإنتاج أفكار جديدة وحلول مبتكرة لكل ما يواجهك من صعاب .
  • اعتماد الفكر الطفولى :الأطفال يمتلكون خيال ورؤية واسعة ولا يُصابون بالإحباط بسرعة ، يتعاملون مع الأشياء كأنها ألعاب ويُجربون فى كل مرة كأنها المرة الأولى فلنعتمد هذه الطريقة لإنتاج الأفكار وتحليلها.
  • البناء المعرِفى : يجب أن نهتم بالبناء المعرِفى من الأفكار والخبرات السابقة ومحاولة زيادتها بطُرق عديدة مثل القراءة والسفر والعمل والتعليم لضمان زيادة إنتاج الأفكار .
  • التحلّى بالشجاعة : من يخشى النقد ورد الفعل السىِء من الآخرين لا يُنتج أفكار جديدة ، لذلك تحلى بالشجاعة وروح المُخاطرة وقُم بطرح أفكارك لو أنك تثق بها ولا تخشى من السخرية .
  • التفكير التَصورى : النظر للصور والأشياء المرئية يُزيد من عمل العقل ويُعطى الذهن مساحة كبيرة من الخيال تمكنه من توليد الأفكار وابتكار الحلول والنظريات .
  • الفكر الخيالى غير العقلانى : باب كبير من أبواب إنتاج الأفكار حيث أن مُعظم الاختراعات والاكتشافات العلمية أتت من أفكار كانت تبدو خيالية وغير منطقية فى الماضى مثل وسائل المواصلات والإتصالات الحديثة .
  • التجربة والتاريخ : التعلم من التجارب السابقة والخبرات والإطلاع على خبرات الآخرين والتاريخ القديم يُمكن أن يُعطى الشخص أفكار جديدة ومُتعددة وحلول لمشاكل حالية فى العصر الحديث .
  • طرح الأسئلة : من أهم الطُرق لتحفيز العقل وإيجاد أفكار جديدة هى التساؤل وطرح الأسئلة دائماً على الذهن فى صورة (ماذا لو؟) أو (لماذا حدث؟) ، والبحث عن إجابة شافية لكل سؤال سيطرح العديد من الأفكار والحلول .
  • أخذ هُدنة وفاصل : أثناء عملية التفكير نصل أحياناً للإرهاق الذهنى وتوقف الأفكار ، يجب أن نأخذ فاصل ونُعطى الفرصة للعقل لإعادة ترتيب أوراقه والربط بينها لإنتاج أفكار وخلق وإبداع حلول مُبتكرة .
  • أحاديث الناس والمُناقشة : الاستماع لأحاديث الناس وصُنع نقاش فكرى معهم خاصة العلماء والمُثقفين وأصحاب المواهب يُعطى الشخص زخم كبير من الأفكار والخبرات الجديدة .
  • القراءة والأخبار : قراءة الكتب والاطلاع على الأخبار التى تحدث فى العالم من أكثر المصادر التى تعمل على جلب وتنمية الأفكار وزيادة قوة الشخص على الإبداع والابتكار .
بناء الأفكار

الإنسان هو مجموعة من الخبرات والأفكار المُسيطرة على سلوكه فى الحياة ، والعاقل يستفيد من كل ما مر به فى حياته وما تعرض له من أشياء إيجابية وسلبية ، الفكرة هى الهدف والمشروع الذى يريد تنفيذه ويُمكن أن يصل من خلال الفكر والعمل إلى ما يُريد , الأفكار الجيدة الإيجابية هى سلاح المُقاومة الوحيد فى وجه الأفكار السيئة والسلبية .

نُرشح لك للقراءة : الكلام الطيب