آلهة الحضارة اليونانية والرومانية القديمة

الحضارة اليونانية القديمة أو الإغريقية هى من أشهر وأعظم الحضارات فى التاريخ , وقد توسع نفوذها على يد الإسكندر المقدونى وازدادت قوتها فى القرن الرابع والخامس قبل الميلاد فضمت مصر والشام وشمال إفريقيا وتركيا حتى وصلت إلى الهند وأشهر مدنها أثينا وأسبرطة . قدمت اليونان القديمة العديد من النابغين فى جميع المجالات وأشتهرت بالفلاسفة مثل (أرسطو_ أفلاطون_سقراط) ,والأدباء والشعراء أمثال (هوميروس_سوفوكليس_يوربيدس), أبقراط فى الطب وفيثاغورس فى الرياضيات .

آلهة اليونان القديمة :

تعددت الآلهة فى الحضارة اليونانية القديمة وكانت ترمز لكل قوة من قوى الطبيعة والحياة , وظن اليونانيين القدماء أن الآلهة تعيش فوق أعلى جبل فى اليونان وهو جبل الأوليمب حيث يوجد قصر كبير الآلهة زيوس وأنهم يأكلون ويشربون ويقيموا أحتفالات للفنون والرقص والشعر ولكنهم ليسوا مثل البشر العاديين , من أشهر آلهتهم :

زيوس: ملك الآلهة وكبيرهم وإله الرعد والبرق

هيرا: زوجة زيوس وإلهة الزواج

بوسيدون: أخ لهيدز وزيوس وإله المحيطات

هيدز: أخ لبوسيدون وزيوس وإله العالم السفلى

أثينا: ابنة زيوس وإلهة الحكمة والتخطيط

آريس: أخ أثينا وإله الحرب

كريتوس : أخ أثينا وقائد أسبرطة وإله الحرب الجديد

أفروديت: إلهة الجمال والحب

هيفيستوس: زوج أفروديت وإله النار والبراكين

هيرميس: إله السفر والتجارة

ديونيسيوس: إله الخمر والمرح وزوج هيستيا

هيستيا: إلهة الموقد

أبولو: أخ توأم لآرتميس وإله الشمس

آرتميس: أخت أبولو التوأم وإلهة الصيد والولادة

ديميتر: إلهة الزراعة والخصوبة

نيبتون: إله البحار

حضارة الرومان :

تسلمت الحضارة الرومانية مشعل القيادة بعد سقوط الحضارة اليونانية , وكانت البداية على يد روميلوس عام 753 قبل الميلاد وتنقلت من الحكم الملكى للحكم الجمهورى وتوسعت حتى أصبحت إمبراطورية ممتدة من المحيط الأطلسى حتى نهر الفرات ثم تم تقسيمها لقسم غربى فى روما وقسم شرقى فى القسطنطينية وسقطت على يد الغزاة وتم حريق روما عام 476 بعد الميلاد . لم يهتم الرومان بالفلسفة وغلب عليهم الاهتمام بالرياضة والمسرح والمصارعة , كما تأثر الأدب الرومانى بالأدب اليونانى وبدأت اللغة اللاتينية فى الظهور ومن بعدها اللغة الرومانية . أشتهرت الحضارة الرومانية بفن المعمار وبناء الطرق والمسارح والحمامات العامة والمعابد ولم تهتم بالدين حتى ظهرت الديانة المسيحية وانتشرت فى روما , ومن أشهر آثار الرومان الكولوسيوم وقوس نصر تيتوس .

آلهة الرومان القديمة :

لم تهتم الحضارة الرومانية بالدين بل ساد فيها روح الحرب والمجون والخلاعة والميل لحياة اللهو والترف حتى ظهرت الديانة المسيحية فى أخر عصور الحضارة الرومانية وبدأت فى الانتشار فى جميع البلاد التى يسيطر عليها الرومان رغم مقاومتهم لها بالقوة والعنف . من أشهر آلهة الرومان القديمة :

جيوبتر : ملك الآلهة وإله السماء

جونو : ملكة الآلهة

مارس : إله الحرب

سيريس : إلهة الأرض والزراعة

ديانا : إلهة القمر

كيوبيد : إله الحب

فينوس : إلهة الجمال والحب

فورتونا : إلهة الحظ

ميركيورى : إله السفر والتجارة

مينيرفا : إلهة الطب والحكمة

يانوس : إله الأبواب والمداخل

باخوس : إله الخمر

نبتون : إله البحر

فولكان : إله الحرائق والبراكين

بلوتو : إله ما تحت الأرض من ثروات

ابن رشد وتغليب العقل على النقل

ابن رشد هو أحد أعظم فلاسفة المسلمين على مر تاريخهم وأشهر من قدم الشرح لفلسفة أرسطو , كما أهتم بعلوم الطب والفقه والفيزياء والفلك , تولى منصب القاضى فى قرطبة وإشبيلية وله مؤلفات عديدة فى مختلف العلوم .

حياة ابن رشد :

ولد فى قرطبة بالأندلس عام 1126م , وكان جده قاضى قرطبة , درس علم الكلام والفقه والطب , حظى ابن رشد بإعجاب الخليفة أبى يعقوب يوسف فولاه منصب القاضى فى إشبيلية وأشتغل بمهمة تفسير فلسفة أرسطو , عاد إلى قرطبة عام 1171م وتولى منصب قاضى القضاة بها , كاد له خصومه بعد تولى الخليفة المنصور أبو يوسف يعقوب فأمر الخليفة بنفيه إلى مدينة إليسانة وإحراق كتبه وكتب الفلسفة وحظر تداولها , توفى عام 1198م فى مراكش .

مؤلفات ابن رشد :

لابن رشد مؤلفات وتراجم وشروحات عديدة فى الطب والفلك والفقه والفلسفة والمنطق منها :

_ كتاب الكليات فى الطب

_ تلخيص كتاب الحميات لجالينوس

_ شرح كتاب السماء والعالم لأرسطو

_ كتاب الضرورى فى المنطق

_ تلخيص كتاب البرهان لأرسطو

_ شرح كتاب النفس لأرسطو

_ كتاب المقدمات فى الفقه

_ كتاب نهاية المجتهد فى الفقه

_ تلخيص كتاب الأخلاق لأرسطو

_ شرح كتاب القياس لأرسطو

_ كتاب تهافت التهافت (رد به على كتاب تهافت الفلاسفة للغزالى )

_ كتاب التحصيل

_ كتاب منهاج الأدلة فى علم الأصول

ومقالات متعددة فى جميع العلوم رد فيها على أفكار ابن سينا والغزالى وابن طفيل .

فلسفة ابن رشد :

تقوم فلسفة ابن رشد على أنه لا تعارض بين الفلسفة والدين , وأن الروح تنقسم إلى قسمين اثنين : القسم الأول يتعلق بالإنسان والثانى يتعلق بالإلهية والروح الإنسانية قابلة للفناء وهى لدى جميع الناس , كما أن للحقيقة نوعان : الأول معرفة الحقيقة استنادا على العقيدة الدينية ولا يمكن أن تخضع للتدقيق والفهم الشامل , الثانى معرفة الحقيقة من خلال الفلسفة لكنه قصر دراستها على من يمتلكون مقومات فكرية عالية تمكنهم من إجراء دراسات فلسفية جديدة .

أتفق مع أفلاطون أن الفضائل الأساسية الأربع ( الحكمة والعفة والشجاعة والعدالة) وأختلف معه بتأكيده أن فضيلتى العفة والعدالة عامتان لكل الدولة ( الحكماء والحراس والصناع ) .

يرى ابن رشد أن العقل هبة من الله مثل الشريعة (الأديان) ولذلك فهما متفقان ويقول : ( فإننا معشر المسلمين نعلم على القطع أنه لا يؤدى النظر البرهانى إلى مخالفة ما ورد فى الشرع , فإن الحق لا يضاد الحق , بل يوافقه ويشهد له) . وأن الشريعة ليست مبنية على الوحى فقط بل على العقل كذلك ويقول : (إن الشرائع هى الصنائع الضرورية المدنية التى تأخذ مبادئها من العقل والشرع ولا سيما ما كان منها عاما لجميع الشرائع وإن أختلفت فى ذلك بالأقل والأكثر ) .

ويذهب ابن رشد إلى أن الفلسفة هى وسيلة المعرفة الحقيقية للإله وإن كانت لا تستطيع إدراك الله إدراكا تاما فهى تسعى لمعرفة الله ولذلك فهى واجبة بالشرع لكنها تقتصر على فئة الفلاسفة فقط, كما أنه ميز النصوص الدينية إلى نصوص يجب تأويلها , ونصوص يجوز فيها التأويل , ونصوص تقع بين النوعين السابقين ووضح من يحق له التأويل ولمن يصنع ذلك .

كما نرى فأن ابن رشد قد فتح باب أعمال العقل فى نصوص الشريعة , فهل تم إغلاق هذا الباب بعد إضطهاده وإحراق كتبه ووفاته ؟ شاركنا بالتعليق .