أساطير وخرافات قديمة

فى الماضى وقبل التطور العلمى فى العصور الحديثة شاعت الأساطير والخرافات بين البشر , وحاولوا من خلالها تفسير الكثير من الأمور التى تقابلهم فى الحياة من غيبيات وظواهر طبيعية لم يجدوا لها تفسير مناسب إلا عن طريق اختلاق شخصيات خيالية وقصص خرافية يمكن من خلالها تفسير الظواهر والأحداث الغريبة .

أسطورة الكهف :

وضع الفيلسوف أفلاطون هذه الأسطورة فى كتاب (الجمهورية) , وحاول من خلالها أن يضع نظرية عن المعرفة الإنسانية . تحكى الأسطورة عن بعض البشر مقيدين منذ الطفولة فى كهف مظلم وتعوقهم القيود عن الالتفات إلى الوراء أو الصعود والخروج من الكهف , توجد فى الكهف نافذة ينبعث منها نور مثل ضوء الشمس أو النار المتأججة , بين الضوء ونافذة الكهف يوجد طريق يمر منه أشخاص آخرين يحملون أشياء مختلفة ومتعددة , وعندما تضرب أشعة النور فى تلك الأشياء تنعكس منها الظلال على جدار الكهف الداخلى , فلا يرى السجناء داخل الكهف سوى ظلال الأشياء خارج الكهف , وقد نجح أحد السجناء داخل الكهف فى التحرر من القيود وصعد خارج الكهف بصعوبة وبعد أن أدرك أن الأشياء خارج الكهف تختلف عن داخل الكهف وأن ما يراه داخل الكهف ما هو إلا ظلال سعد بذلك وقرر العودة للسجناء داخل الكهف وإخبارهم بحقيقة الأشياء وتنبيههم إلى الأخطاء والأوهام التى يرونها فى الكهف , لكنهم لا يصدقوه ويحاولون قتله .

ترمز هذه الأسطورة إلى حياة الإنسان فى العالم حيث يعيش مثل السجناء فى الكهف مقيد لا يدرك إلا ما هو محسوس , رغم أن الأشياء الحسية تمثل ظلال الحقيقة فقط فهو يتعامل معها على أنها الحقيقة , ولا يستطيع إدراك الحقيقة فى العالم الحسى فقط بل يجب أن يطلبها عن طريق التحرر من قيود الحواس والجسد ويمارس التفكير والتأمل العقلى الفلسفى كما يفعل الفلاسفة .

أسطورة سيزيف :

من أشهر الأساطير فى اليونان القديمة والتى تحكى عن سيزيف ابن الملك أيولوس , والذى كان يعمل بالتجارة عبر البحار لكنه اشتهر بالطمع والخداع وخرق القانون , كما قام بإغواء ابنة أخيه وتمكن من الحصول على عرش أبيها , وأفشى أسرار زيوس واغتصابه لايجينا ابنة إله النهر , وعندما أراد زيوس معاقبة سيزيف أمر إله الموت بوضعه فى الجحيم لكن سيزيف استطاع عن طريق المكر والخديعة أن يوقع إله الموت فى الجحيم بدلا منه . وقبل موته طلب من زوجته أن تلقى جثته عارية فى الساحة بدون دفن كرمز لحبها له , ثم شكا لملكة العالم السفلى ما فعلته زوجته بجثته بعد موته وطلب أن يعود ليوبخها على ذلك ويقوم بطقوس جنائزية تليق به , بعد أن عاد للحياة واستمتع بها رفض العودة لعالم الأموات مرة ثانية فتم سحبه للجحيم بالقوة , ونتيجة لتكرار خداعه حكم عليه زيوس بحمل صخرة ضخمة من أسفل الجبل وأن يصعد بها إلى أعلاه وعندما يصل تتدحرج منه الصخرة لتستقر فى الأسفل ثانية فيعود لحملها للقمة ويظل على هذا الحال للأبد بلا جدوى .

يرى البعض أن سيزيف يمثل الصراع العبثى للإنسان من أجل الوصول للمعرفة , أما (ألبير كامو) فيرى أنه يجسد عبثية وسخف وعدم جدوى حياة الإنسان من النضال والكفاح إلا فى حالة لو استطاع أن يتخيل سيزيف سعيد بما يفعله مرارا وتكرارا . ويمكن أن نقول أن سيزيف هو رمز لنضال الإنسان وكفاحه فى الحياة لبلوغ أهدافه بلا توقف حتى لو عاد لنقطة الصفر بعد كل محاولة .

أسطورة نارسيس :

أسطورة يونانية تحكى عن شاب شديد الجمال ذهب للصيد مع أصدقائه فى الغابة , وعندما رأته أحدى الحوريات تعلق قلبها به وأحبته على الفور , وذهبت إليه لكنه رفض حبها , مرت الأيام وصار جمال نارسيس يزداد والحورية تذبل يوم بعد الآخر حتى اختفت , ولم يعجب هذا إلهة الحب أفروديت فقررت أن تنتقم من نارسيس , عندما خرج للصيد فى أحد الأيام وأقترب من النهر رأى صورة إنسان فائق الجمال فتعلق به وظل يذهب كل يوم ليراه , لكن حزنه أشتد لظنه أن الشخص الآخر لا يريد أن يكلمه فبدأ فى الذبول وفقد الجمال حتى مات , ولم يكن الآخر سوى انعكاس صورته على سطح الماء , بعد موته بفترة صدر له عفو من الآلهة وعاد للحياة لكن فى صورة زهور تنبت بجانب المياه تسمى (زهور النرجس).

تظهر هذه الأسطورة أن الغرور والحب الزائد للنفس يفضى بالإنسان لمصير سىء عبر الوحدة والمرض والموت . كما استخدمها علماء التحليل النفسى وعلى رأسهم (سيجموند فرويد) لتعنى حب الذات أو افتتان الإنسان بنفسه أو دليل على الأنانية المفرطة وعشق الذات , وتم صياغة مصطلح (النرجسية) كمرض نفسى و (الشخصية النرجسية) كشخصية مرضية .

يجب أن نتذكر دائما أن : (أرفع الناس قدرا من لا يرى قدره , وأكبر الناس فضلا من لا يرى فضله) , عافانا الله وإياكم من الكبر والغرور ورزقنا التواضع وحسن الخلق .

آلهة الحضارة اليونانية والرومانية القديمة

الحضارة اليونانية القديمة أو الإغريقية هى من أشهر وأعظم الحضارات فى التاريخ , وقد توسع نفوذها على يد الإسكندر المقدونى وازدادت قوتها فى القرن الرابع والخامس قبل الميلاد فضمت مصر والشام وشمال إفريقيا وتركيا حتى وصلت إلى الهند وأشهر مدنها أثينا وأسبرطة . قدمت اليونان القديمة العديد من النابغين فى جميع المجالات وأشتهرت بالفلاسفة مثل (أرسطو_ أفلاطون_سقراط) ,والأدباء والشعراء أمثال (هوميروس_سوفوكليس_يوربيدس), أبقراط فى الطب وفيثاغورس فى الرياضيات .

آلهة اليونان القديمة :

تعددت الآلهة فى الحضارة اليونانية القديمة وكانت ترمز لكل قوة من قوى الطبيعة والحياة , وظن اليونانيين القدماء أن الآلهة تعيش فوق أعلى جبل فى اليونان وهو جبل الأوليمب حيث يوجد قصر كبير الآلهة زيوس وأنهم يأكلون ويشربون ويقيموا أحتفالات للفنون والرقص والشعر ولكنهم ليسوا مثل البشر العاديين , من أشهر آلهتهم :

زيوس: ملك الآلهة وكبيرهم وإله الرعد والبرق

هيرا: زوجة زيوس وإلهة الزواج

بوسيدون: أخ لهيدز وزيوس وإله المحيطات

هيدز: أخ لبوسيدون وزيوس وإله العالم السفلى

أثينا: ابنة زيوس وإلهة الحكمة والتخطيط

آريس: أخ أثينا وإله الحرب

كريتوس : أخ أثينا وقائد أسبرطة وإله الحرب الجديد

أفروديت: إلهة الجمال والحب

هيفيستوس: زوج أفروديت وإله النار والبراكين

هيرميس: إله السفر والتجارة

ديونيسيوس: إله الخمر والمرح وزوج هيستيا

هيستيا: إلهة الموقد

أبولو: أخ توأم لآرتميس وإله الشمس

آرتميس: أخت أبولو التوأم وإلهة الصيد والولادة

ديميتر: إلهة الزراعة والخصوبة

نيبتون: إله البحار

حضارة الرومان :

تسلمت الحضارة الرومانية مشعل القيادة بعد سقوط الحضارة اليونانية , وكانت البداية على يد روميلوس عام 753 قبل الميلاد وتنقلت من الحكم الملكى للحكم الجمهورى وتوسعت حتى أصبحت إمبراطورية ممتدة من المحيط الأطلسى حتى نهر الفرات ثم تم تقسيمها لقسم غربى فى روما وقسم شرقى فى القسطنطينية وسقطت على يد الغزاة وتم حريق روما عام 476 بعد الميلاد . لم يهتم الرومان بالفلسفة وغلب عليهم الاهتمام بالرياضة والمسرح والمصارعة , كما تأثر الأدب الرومانى بالأدب اليونانى وبدأت اللغة اللاتينية فى الظهور ومن بعدها اللغة الرومانية . أشتهرت الحضارة الرومانية بفن المعمار وبناء الطرق والمسارح والحمامات العامة والمعابد ولم تهتم بالدين حتى ظهرت الديانة المسيحية وانتشرت فى روما , ومن أشهر آثار الرومان الكولوسيوم وقوس نصر تيتوس .

آلهة الرومان القديمة :

لم تهتم الحضارة الرومانية بالدين بل ساد فيها روح الحرب والمجون والخلاعة والميل لحياة اللهو والترف حتى ظهرت الديانة المسيحية فى أخر عصور الحضارة الرومانية وبدأت فى الانتشار فى جميع البلاد التى يسيطر عليها الرومان رغم مقاومتهم لها بالقوة والعنف . من أشهر آلهة الرومان القديمة :

جيوبتر : ملك الآلهة وإله السماء

جونو : ملكة الآلهة

مارس : إله الحرب

سيريس : إلهة الأرض والزراعة

ديانا : إلهة القمر

كيوبيد : إله الحب

فينوس : إلهة الجمال والحب

فورتونا : إلهة الحظ

ميركيورى : إله السفر والتجارة

مينيرفا : إلهة الطب والحكمة

يانوس : إله الأبواب والمداخل

باخوس : إله الخمر

نبتون : إله البحر

فولكان : إله الحرائق والبراكين

بلوتو : إله ما تحت الأرض من ثروات