ماركيز رائد الواقعية السحرية

أطلق الناقد الألمانى فرانز روه مصطلح الواقعية السحرية عام 1929 لكى يتمكن من وصف أعمال الفنانين الألمان الذين يصورون الحياة اليومية بشكل غريب ينفصل عن الواقع , ومن هذا اليوم بدأ تيار أدبى جديد فى الظهور بقوة يجمع بين الواقع الحقيقى والخيال الساحر , وانتشر هذا التيار سريعا فى كثير من بلدان العالم بعدها حتى وصل لقمة تألقه على يد كتاب أمريكا الجنوبية فى سنوات الخمسينات والستينات من القرن العشرين وأبرزهم ماركيز وبورخيس وأستورياس .

طبيعة أدب الواقعية السحرية :

نشأ تيار الواقعية السحرية نتيجة للتغيرات الإجتماعية والسياسية التى حدثت فى أوروبا بعد عصر النهضة والحروب العالمية وتأثر بالإتجاه السريالى والثقافات الشعبية المليئة بالأساطير والعجائب فحاول المزج بين الواقع والخيال فى نصوص وصفية مشوقة , وازدهر أكثر فى أمريكا اللاتينية بسبب الواقع السياسى المتأزم من الأحتلال والفاشية العسكرية وثراء البيئة الشعبية بالأساطير والخيال والخرافة لذلك تجد فى نصوصه دائما بعض أشكال الفنتازيا مثل قدرة شخص على الطيران فى الهواء أو تحريك شىء بمجرد التفكير فيه أو إمتلاك قوى خفية والتحكم فيها , مما يجعل القراء فى حالة ارتباك وإثارة فى الحواس وقد لا يستطيعون التمييز بين الحدث الواقعى و الخيالى فيقعون تحت تأثير هذا النوع من الأدب الساحر طويلا .

أبرز كتاب الواقعية السحرية :

1_ خورخى لويس بورخيس :

كاتب أرجنتينى من أوائل كتاب الواقعية السحرية , وتنوعت كتاباته بين الشعر والقصة القصيرة والمقالات والدراسات وكتب أيضا فى المسرح , من أشهر أعماله (المجموعة القصصية الألف _ مديح الظل _ الصانع ) . من أقواله : بعد فترة تبدأ فى تقبل هزائمك برأس مرفوع وليس بحزن طفل , وتزرع حديقتك بدل إنتظار أحدهم ليهديك وردة وتتعلم وتتعلم , مع كل وداع تتعلم .

2_ جابرييل جارثيا ماركيز :

كاتب كولومبى من أشهر من ساهموا فى نشر تيار الواقعية السحرية ووصوله لمكانة عالمية , أشتهر كذلك كناشط سياسى ومدافع عن حقوق الإنسان وعمل بالصحافة كمحرر ومراسل لفترات طويلة . حصل ماركيز على جائزة نوبل للآداب عام 1982 , من أشهر أعماله ( الحب فى زمن الكوليرا _ خريف البطريرك _ مائة عام من العزلة ) وتعد الأخيرة أيقونة أدب الواقعية السحرية . من أقواله : ما يهم فى الحياة ليس هو ما يحدث لك , ولكن ماذا ستتذكر وكيف ستتذكر ذلك ؟!

3_ ميجل أنخل أستورياس :

كاتب وشاعر جواتيمالى أهتم فى كتاباته بالدكتاتورية التى يمارسها حكام دول أمريكا اللاتينية والفساد السياسى والحكم الاستبدادى , وحصل على جائزة نوبل للآداب عام 1967, من أشهر أعماله ( السيد الرئيس _ رجل الذرة _ ثلاثية شركة الموز _ الريح القوية ) . من أقواله : لماذا يتعين على الأشجار أن تكون عطشى حين ينهمر المطر ؟!

4_ إيزابيل الليندى :

كاتبة تشيلية تدور كتابتها حول مشاعر الأنثى وعلاقتها بالمجتمع من حولها وقضايا المرأة من خلال طرح شعور المرأة تجاه ما يواجهها من عقبات فى الحياة . نجت إيزابيل من الانقلاب الدموى الذى أطاح بالرئيس التشيلى ( سلفادور الليندى ) عام 1973 وتم نفيها إلى فنزويلا حيث عملت فى جريدة كاراكاس ومعلمة فى مدرسة ثانوية , من أشهر أعمالها ( بيت الأرواح _ ابنة الحظ _ باولا _ الحب والظلال ) . من أقوالها : لست أدرى فى أى منعطف على الطريق أضعت الشخص الذى كنته فى ما مضى ؟!

5_ باولو كويلو :

كاتب برازيلى , عمل كممثل ومخرج مسرحى وشاعر غنائى وصحفى ثم اتجه للكتابة الأدبية من خلال رواية ( حاج كومبوستيلا ) التى وثق بها تجربة شخصية مر بها عام 1986 , من أشهر أعماله ( بريدا _ الشيطان والآنسة بريم _ الزهير _ ساحرة بورتوبيلو _ الخيميائى ) , تعد روايته الخيميائى من أشهر روايات الواقعية السحرية حيث تمت ترجمتها إلى 65 لغة وحققت مبيعات أكثر من 30 مليون نسخة فى دول العالم . من أقواله : الإنتظار مؤلم والنسيان مؤلم أيضا لكن معرفة أيهما تفعل هو أسوأ أنواع المعاناة

حياة جارثيا ماركيز :

ولد جابرييل جارثيا ماركيز فى أركاتاكا بكولومبيا عام 1927 وكان الأخ الأكبر ل 12 طفلا , عاش فترة مع أجداده وأستمع منهم للعديد من الحكايات والقصص العائلية التى أثرت خياله واستفاد منها فى كتاباته الأدبية , اجتاز الدراسة الثانوية فى المدرسة اليسوعية بسان خوسيه ثم أنتقل إلى بوغوتا لدراسة القانون بجامعة كولومبيا , نشر قصته الأولى الإذعان الثالث فى صحيفة الإسبكتادور عام 1947 , ترك الجامعة والقانون وتفرغ للصحافة , تزوج من ميرثيديس عام 1958 ورزق بأبناء رودريجو وجونثالو , هاجر إلى أوروبا فى الخمسينات وعمل كمراسل صحفى لأكثر من صحيفة حيث زار نيويورك وبرشلونة وباريس وكوبا ونشأت علاقة صداقة بينه وبين فيديل كاسترو الزعيم الكوبى , فاز بجائزة نوبل فى الآداب عام 1982 , فى أواخر التسعينات مرض بالسرطان وبدأ بعدها يعانى من الخرف فى سنوات الشيخوخة , توفى ماركيز فى منزله بمكسيكو سيتى فى 17 أبريل 2014 عن عمر ناهز 87 عام .

أدب ماركيز :

يعد ماركيز أشهر كتاب الواقعية السحرية وأدب أمريكا اللاتينية , تميز بشدة فى خلط الأحداث الواقعية بالخيال ونسج الشخصيات الروائية التى يصعب على القارىء نسيانها حيث بنى روايته ( الحب فى زمن الكوليرا ) من قصة حب أبيه لأمه ورفض الأب لهذا الحب ومحاولته أبعادها لقطع العلاقة بينهما ثم استسلمت العائلة فى النهاية وتم الزواج لكن ماركيز أكمل الحكاية فى خياله عبر الأوراق ليخرج تحفة فنية , سيطرت على شخصياته الروائية فكرة العزلة وكأنها قدر محتوم على الإنسان مثل الحب والغواية , واعتزل فى غرفته أكثر من 18 شهرا ليكتب روايته الأشهر (مائة عام من العزلة) التى تصنف كرواية أجيال وتحكى عن قرية منعزلة تدعى (ماكوندو) حيث سرد قصة أجيال متعاقبة من عائلة (بوينديا) خلال قرن من الزمان . تصدى ماركيز لبيان مساوىء الحكم الاستبدادى والعسكرى وكيف يصل بالبلاد والشعوب من خلال رواياته (خريف البطريرك _ ليس لدى الكولونيل من يكاتبه _ الجنرال فى متاهته ) .

يقول جارثيا ماركيز : لقد تعلمت منكم الكثير أيها البشر , تعلمت أن الجميع يريد العيش فى قمة الجبل غير مدركين أن سر السعادة تكمن فى تسلقه !!!