الكسل طريق الفشل

الكسل والخمول من أبرز آفات العصر الحديث المُرتبطة بزيادة الاعتماد على وسائل التكنولوجيا الحديثة فى كل مجالات الحياة وإنخفاض النشاط البدنى والعقلى المبذول من الإنسان فى القيام بالأعمال والوظائف الحياتية التى يؤديها بشكل يومى فى المنزل والعمل وأوقات الترفيه والراحة . حالة واضحة من فتور الهمّة ونقص الرغبة فى بذل الجُهد والطاقة اللازمة للإنجاز والتقدم يُصاحبها النفور من الأعمال التى تتطلب القوة البدنية والنشاط والحركة ، يتم وصف الشخص الخامل غير النشيط بصفة الكسل فيكون شخص كسول أو مُحب للراحة ، ويُصنف الكسل كعادة ذميمة وليس اضطراب نفسى لكنه يُعد العدو الأكبر للنجاح والإنجاز والمسئول عن تعطيل الإنتاج والتقدم نحو الأهداف .

أسباب الكسل والخُمول

للكسل أسباب كثيرة منها ما هو مرتبط بالمرض وجسم الإنسان وأسباب أُخرى ناتجة عن عادات البشر والروتين اليومى للشخص والأعمال التى يقوم بها مثل :

  • تناول غذاء غير صحى من الطعام الدسم والوجبات الجاهزة والطعام المَقلى يؤدى لشعور الجسم بالتعب والخمول
  • النوم لساعات كثيرة أكثر من اللازم يُسبب الكسل والفُتور ويُؤثر بشكل سلبى على نشاط الجسم
  • ممارسة الرياضة لفترات طويلة فى اليوم يُمكن أن يستنزف كل طاقة الجسم ويُسبب التعب وكذلك عدم ممارسة الرياضة لفترات طويلة يُضعف نشاط الجسم ويُسبب الكسل
  • السهر طوال الليل وقلة ساعات النوم يُسبب الخمول والكسل فى النهار وعدم التركيز فى إنجاز العمل
  • قلة كميات الطعام وعدم التنويع فى الأطعمة لا يُعطى الجسم الطاقة اللازمة للعمل ويُصاب بالخمول والتعب
  • التعرض للتلوث والعيش فى بيئة مُلوثة يؤثر على التنفس ويُسبب الضرر للجسم والإرهاق والكسل
  • الوزن الزائد والسمنة تؤثر على صحة الإنسان ونشاطه اليومى وتُصيبه بالخمول والكسل
  • الإصابة بأمراض القلب والسكر تُصيب الجسم بالكسل والفتور ونقص النشاط
  • حدوث خلل فى غُدد الجسم مثل (الغُدة الدرقيّة) يُمكن أن يُصيب الشخص بالكسل والخمول
  • نقص العناصر الغذائية والفيتامينات ونقص الحديد والإصابة بفقر الدم والأنيميا يؤدى للخمول والكسل
  • قلة شُرب الماء والسوائل داخل الجسم تؤدى للشعور بالصداع والكسل والخمول والرغبة فى النوم
  • الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والتوتر والقلق الزائد تؤدى للشعور بالحزن والكسل والخمول
  • الإصابة بالإنفلونزا والتهابات الكبد والكلى تؤثر على الجسم كله وتُصيبه بالإرهاق والكسل
الكسل وزيادة الوزن

مظاهر الكسل والخمول

للكسل مظاهر واضحة على حياة الأشخاص تظهر فى كثرة أوقات النوم والأكل وقلة الحركة وتناول الوجبات السريعة والجاهزة ، التعرُق بالجسم عند ممارسة أى مجهود مع الشعور الدائم بالتعب والإرهاق ، قد يظهر كذلك إصفرار على البشرة وهالات سوداء أسفل العين . يؤدى الكسل والخمول لزيادة وزن الشخص والإصابة بالعديد من الأمراض منها إرتفاع ضغط الدم والسكرى ومشاكل فى القلب والتنفس ، كما يؤدى لزيادة القلق والتوتر وإمكانية الإصابة بالأمراض النفسية مثل الاكتئاب واضطرابات الشخصية واضطرابات النوم والطعام مع إنخفاض تقدير الذات والثقة فى النفس .

مُقاومة الكسل والتراخى

الكسل شعور خطير يبدأ بالتراخى البسيط فى أشياء والقيام بأعمال بسيطة ويزداد شيئاً فشيئاً حتى يُصبح صفة مُلازمة وطبع مُتأصل فى الشخص فيُسيطر على حياته كلها ويُبعده عن تحقيق الأهداف المطلوبة منه ، ويركن دائماً للراحة والخمول والغفلة إلى أن يصل للخسارة والفشل ويُمكن أن تُصبح الأمور أكثر صعوبة فيجلب معه المرض النفسى والاضطراب فى كل أنشطة الحياة اليومية للشخص ويحتاج للمُساعدة والعلاج من أجل العودة للحياة الطبيعية الفعّالة , يمكن أن نذكر بعض الخطوات والأشياء التى تُساعد على التخلص من الكسل والخمول :

  • الحرص على النوم لفترة كافية كل يوم وممارسة التمارين الرياضية بانتظام
  • التعرف على الذات بشكل أفضل يعمل على تحفيز الشخص للقيام بالأعمال التى يُحبها وترك ما يصيبه بالملل من أعمال
  • القيام بأعمال مُحددة وقليلة فى كل مرة حتى لا يُصاب بالملل والخمول
  • تحفيز النفس دائماً وتذكيرها بأنك قادر على الفعل والإنجاز مهما كانت المهمات صعبة وشاقة
  • لا تؤجل عمل اليوم للغد فالتسويف والمُماطلة من أكثر الأشياء التى تُغذى التراخى والكسل
  • أعتبر الأعمال والمهمات المطلوبة كتمرين وتعامل معها برضا وحب وليس كشخص مُجبر على أدائها
  • قم بتقسيم المهام الصعبة لمهمات صغيرة وتعامل معها بالتدريج حتى تنتهى منها كلها كى لا تُصاب بالملل والفتور
  • فكر دائماً فى فائدة ما تقوم به من أشياء وما ستحصل عليه بعد إنجازها ولا تفكر فى المجهود والتعب
  • فكر فى العواقب التى ستعود عليك لو لم تؤدى أعمالك ومهامك واستسلمت للخمول والكسل
  • تعلم من الآخرين والأشخاص الناجحين فى الحياة وتجنب أخطائهم يمكن أن يُساعدك هذا فى الحياة للوصول للنجاح
  • المُحافظة على الوزن وشُرب كميات كافية من الماء كل يوم تجعل الجسم نشيط وبعيد عن الكسل والخمول
  • التخلص من كل الضغوط والتوتر والإسترخاء والتنفس الجيد ينشُر الطاقة فى الجسم ويبعث النشاط
  • تناول الغذاء الصحى والتركيز على الخُضروات والفاكهة وتجنُب السكريات والنشويات بكثرة لأنها تؤدى للكسل
  • الإستحمام بالماء والوضوء وترطيب الجسم وغسل الوجه كلها أشياء تُساعد على تنشيط الدورة الدموية وتجديد نشاط الجسم وحيويته
الطعام الدسم والكسل

الكسل فى هذا العصر أصبح نمط إجتماعى سائد خاصة فى العالم العربى مع تقدم وسائل النقل والرفاهية والاتصالات والأسواق الإلكترونية التى تُوفر كل الأشياء وإمكانية توصيلها إلى البيوت ، وسهولة السفر بالسيارات والطائرات وقلة إقبال الشباب والأطفال على الألعاب الرياضية وتفضيل الألعاب الإلكترونية ومواقع التواصل الإجتماعى ، مع إزدياد مُعدلات البطالة وقلة الأعمال التى تتطلب مجهود بدنى وذهنى يظهر الكسل والخمول كسمّة واضحة من سمات فقد الشغف والإحباط والملل لدى الأجيال الجديدة .

نُرشح لك للقراءة : فقد الشغف

آفة حارتنا النسيان

(لا أتذكر) (نسيت) (جل من لا يسهو) عبارات كثيرة وجمل نرددها للتعبير عن حالتنا عندما نفشل فى تذكر معلومة أو شخص ما كان حاضرا من قبل فى الذهن , والنسيان هو شىء طبيعى يحدث لجميع البشر لكن فى بعض الحالات يكون مصاحب لبعض الأمراض مثل الزهايمر أو نتيجة لإصابة فى الرأس أو صدمة تعرض لها الشخص المصاب بالنسيان .

أنواع الذاكرة البشرية :

الذاكرة عند الإنسان تعمل على تسجيل كل ما يمر به من خبرات وحفظها وإمكانية إستعادتها أو إسترجاع جزء من هذه الخبرات وقت الحاجة له , وتنقسم الذاكرة عند الإنسان إلى :

1_ الذاكرة الحسية : تتكون هذه الذاكرة عبر إستقبال المعلومات والخبرات عبر الحواس الخمسة للإنسان ( النظر _ السمع _ التذوق _ الشم _ اللمس ), يقوم كل مستقبل حسى بإستقبال الخبرات والمعلومات الخاصة به والتفاعل معها وتخزينها مما يسهل على الإنسان القيام بفعل سلوك إستجابة تجاه هذه الخبرات .

2_ الذاكرة قصيرة المدى : تمكن هذه الذاكرة الإنسان من تسجيل الخبرات والأحداث التى تمر فى حياته اليومية بشكل مؤقت مثل رقم هاتف أو اسم فيلم أو أغنية , هى قصيرة وسريعة الأختفاء فى حالة لم يبذل الشخص مجهود للتركيز على حفظ المعلومات وإسترجاعها , هى مخزن للمعلومات فى فترة دقيقة أو بضع دقائق من الزمن ومرحلة متوسطة بين الذاكرة الحسية وطويلة المدى .

3_ الذاكرة طويلة المدى : تمثل هذه الذاكرة المخزن الدائم والمستمر للمعلومات التى يمر بها الإنسان من أحداث وأنشطة يومية وخبرات ومواقف وممارسات ولذلك فهى أكثر أنواع الذاكرة من حيث الكفاءة فى تخزين المعلومات وإستعادتها , لكن فى بعض الأوقات يحدث تشويش لبعض الأفكار المختزنة وتصاب بالتشوهات من جراء تخزين آراء وأفكار متضادة أو متضاربة .

كيفية عمل الذاكرة :

الذاكرة هى نشاط تقوم به الخلايا العصبية فى المخ حيث تسجل الأحداث والخبرات والمعلومات والمواقف ثم تقوم بتصنيفها وتخزينها وإسترجاعها عند الحاجة إليها , تبدأ العملية عبر إستقبال الحواس الخمسة للمؤثرات وخلق إنطباعات أولية عنها ثم حفظها لمدة ثوان قليلة ( مرحلة الذاكرة الحسية ) ثم تنتقل هذه المعلومات حسب أهميتها للشخص للحفظ لمدة دقيقة أو بضع دقائق ( مرحلة الذاكرة قصيرة المدى ) , فى حالة الأهمية الشديدة للمعلومات بالنسبة للفرد تبقى محفوظة فى الذاكرة لمدة طويلة جدا أو إلى أن يستبدلها الإنسان بمعلومات أكثر أهمية ( مرحلة الذاكرة طويلة المدى ) .

أسباب النسيان :

عندما يتقدم الإنسان فى العمر تقل قدرة العقل على القيام بالعمليات العقلية المعقدة والصعبة , ويكون هذا غالبا فى فترة الشيخوخة حيث فرصة الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف عالية , وهناك بعض الشباب أيضا يتعرضون لصعوبات بالغة فى التذكر وكثرة النسيان فى مواقف كثيرة , أهم أسباب النسيان هى :

_ الأدوية : بعض مضادات الاكتئاب والمهدئات والمسكنات والحبوب المنومة تؤثر بشكل كبير على الذاكرة .

_ التدخين والمخدرات والكحول : كثرة هذه الأشياء يعمل على تقليل الأكسجين الذى يصل للمخ ويؤثر على الذاكرة .

_ قلة النوم والأرق : النوم مهم جدا للذاكرة وراحة الجسد وتؤدى قلة النوم لتدهور العمليات العقلية وخاصة الذاكرة .

_ الاكتئاب والتوتر : تؤدى هذه الأمراض لصعوبة التركيز وظهور النسيان كعرض مصاحب لها .

_ سوء التغذية : يؤدى هذا إلى عدم وصول بعض الفيتامينات والعناصر الهامة للجسم مما يؤثر على الذاكرة .

_ الإصابة فى الرأس : السقوط أو التعرض لإصابة بالرأس قد يؤدى لفقدان مؤقت أو دائم للذاكرة .

_ إضطرابات الغدة الدرقية : إضطراب إفراز هرمونات الغدة الدرقية يؤثر على وظائف الدماغ وضعف الذاكرة .

_ الإصابة بأمراض مثل : مرض الربو والسكرى وإلتهابات الجهاز البولى , الفشل الكبدى أو فى الكلى وإضطرابات القلب .

أغذية تساعد على تحسين الذاكرة :

( التوت البرى _ سمك السلمون _ المكسرات _ الأفوكادو _ الشوفان _ البقوليات _ الرمان _ الشاى _ الشوكولاتة _ الليمون _ البيض _ السبانخ _ التفاح _ الكركم _ الطماطم _ المأكولات البحرية _ البصل _ إكليل الجبل _ الشمندر _ العنب _ الملوخية _ الجزر _ الكرز _ البنجر ) .

بعد قراءة هذا المقال أتمنى لك ذاكرة قوية فى كل ما يسعدك وذاكرة ضعيفة لكل الأحزان .