هل الذكاء وراثة أم مكتسب ؟

يختلف البشر فيما بينهم فى ملكية أشياء كثيرة تخصهم مثل الثروة والصحة والنفوذ , وكذلك يختلفون فى قدراتهم العقلية والنفسية التى تساعدهم على القيام بالأعمال والأنشطة المختلفة فى الحياة , والذكاء هو مجموع قدرات الفرد العقلية والنفسية والجسدية التى تمكنه من تحليل المواقف والأحداث والمشكلات المواجهة له وإيجاد حلول ملائمة لها مع قدرة كبيرة على التعلم والإبداع .

أنواع الذكاء :

فى الماضى كان الشخص المتفوق دراسيا أو الأكثر ثروة يعتبر أكبر فى معدل الذكاء من أقرانه ,لكن بعد تطور علم النفس والدراسات الإنسانية توصل العلماء إلى أكثر من نوع للذكاء الإنسانى حددها وصنفها الدكتور (جاردنر) كالتالى :

1_ الذكاء اللفظى و اللغوى : هو ذكاء مرتبط بالكلمات والتراكيب اللغوية والحديث مع الناس ويوجد فى المهن المرتبطة باستخدام اللغات مثل الكاتب والمترجم والمذيع والصحفى .

2_ الذكاء الرياضى والرقمى : يرتبط بالأرقام والمعادلات الحسابية والنظريات الهندسية ويوجد لدى العاملين بمجالات الرياضيات والفلك والهندسة والفيزياء .

3_ الذكاء الحركى والحسى : ذكاء مرتبط بحب الحركة والرياضة والمجهود الجسدى الكبير وكراهية العمل المكتبى مع ميل للتجول والتنزه فى الطبيعة وهو عند الرياضيين وعلماء البيئة ولاعبى السيرك .

4_ الذكاء التفاعلى الاجتماعى : ميل الشخص لعقد صداقات وتكوين جماعات والذهاب فى رحلات جماعية مع حب الظهور وميل للقيادة يظهر لدى بعض القادة وموظفى العلاقات العامة والناشطين فى المجالات الإجتماعية .

5_ الذكاء الفردى الذاتى : الاهتمام بتنمية وتطوير الذات مع حب للتأمل والخروج بأفكار جديدة وحب التعلم والمعرفة ويظهر عند العاملين فى مجال علم النفس والاجتماع والتربية ومحبى البحث العلمى .

6_ الذكاء الموسيقى والإيقاعى : ذكاء مرتبط بالموسيقى والألحان والغناء والإيقاع فى الحياة وقد يتقن العزف على آلة موسيقية ويتضح لدى الموسيقيين والشعراء والمغنيين .

7_ الذكاء البصرى المكانى : يحب الصورة والمشاهدة ويهتم بالألوان والأشكال و يمكن أن يعمل هذا الشخص كمهندس معمارى أو مصمم ديكور أو مجال تصميم الدعاية والإعلان .

8_ الذكاء البيئى الحيوى : يسعى دائما للإهتمام بالبيئة وما تحتويه من نباتات وحيوانات وصخور نادرة ويعمل غالبا فى مجالات الجيولوجيا والبيئة أو الطب البيطرى والزراعة والصيدلة .

ويمكن أن يمتلك الشخص نوع واحد من أنواع الذكاء أو أكثر من نوع فتشير الدراسات إلى أن القدرات العقلية للإنسان كبيرة ويمكن أن تتنوع ولا حدود لها فى القوة والضعف .

قياس الذكاء :

بدأت فكرة قياس الذكاء مع العالم (فرانسيس جالتون ) ووضع مفاهيم وإحصائيات تساعد على ذلك , بعدها أتى العالم (ألفريد بينيه) وصمم مقياس للذكاء وتوقع النجاح المدرسى كما وضع مفهوم العمر العقلى للطفل , أكمل بعدها (لويس تيرمان) وأعتبر أن آداء الشخص كعمر عقلى هو حاصل الذكاء (I.Q) ولكى يتم حسابه نقوم بقسمة العمر العقلى على العمر الفعلى وتضرب النتيجة فى مائة , توقفت المقاييس الجديدة عن حساب الذكاء بهذه الطريقة وأصبحت مهتمة أكثر بحساب مدى إنحراف آداء الشخص عن آداء أقرانه فى العمر المتساوى .

الذكاء الوراثى والمكتسب :

تذهب الكثير من الدراسات إلى أن عامل الوراثة والجينات تلعب دور كبير فى ذكاء الفرد وأن بعض الإضطرابات الجينية والإضطرابات الكروموسومية تؤدى لظهور إعاقات ذهنية مثل متلازمة داون , لكن هناك بعض العوامل والمتغيرات الأخرى التى تؤثر على ذكاء الفرد بالسلب أو الإيجاب مثل الحالة الصحية والنفسية حيث تتراجع نسب الذكاء لدى الأشخاص الذين يعانون من أزمات صحية ونفسية عن الحالات الطبيعية , كما تؤثر البيئة المحيطة على ذكاء الفرد حيث يزداد الذكاء فى البيئات عالية الثقافة والجيدة فى التواصل الإجتماعى عن البيئات الفقيرة والمنعزلة ثقافيا وكذلك قدرة الفرد على التعلم والتطوير الدائم لمهاراته وقدراته الجسدية والعقلية .

أشياء تساعد على تنمية الذكاء :

_ ممارسة الرياضة : الرياضة مفيدة للجسم عامة وتزيد من تدفق الدم إلى المخ مما يفيد العمليات العقلية والتفكير ويحسن من آداء الشخص .

_ الغذاء الصحى : توجد عناصر غذائية كثيرة تعمل على تغذية خلايا المخ مثل الأوميجا 3 وتكون بكثرة فى المأكولات البحرية والأسماك والبيض وزيت الزيتون والأفوكادو .

مداومة القراءة : القراءة والإطلاع تعطى الفرد خبرات كبيرة ومعلومات غزيرة تفوق سنه مما يعزز مقدار ذكائه وقدرته على التفكير بشكل أفضل مع قوة التحليل والاستنتاج والابتكار .

_ النوم الجيد : النوم الجيد يعطى الجسد والعقل الراحة المطلوبة للقيام بمهامه المختلفة وينعكس الحال فى حالة النوم المضطرب يكون العقل مشتت ولا يستطيع القيام بأعماله بسهولة ويسر , ويحتاج الشخص البالغ لفترة نوم من 6 إلى 8 ساعات يوميا , قد تزيد مدة النوم مع بعض الأشخاص خاصة الأطفال والمرضى .

آفة حارتنا النسيان

(لا أتذكر) (نسيت) (جل من لا يسهو) عبارات كثيرة وجمل نرددها للتعبير عن حالتنا عندما نفشل فى تذكر معلومة أو شخص ما كان حاضرا من قبل فى الذهن , والنسيان هو شىء طبيعى يحدث لجميع البشر لكن فى بعض الحالات يكون مصاحب لبعض الأمراض مثل الزهايمر أو نتيجة لإصابة فى الرأس أو صدمة تعرض لها الشخص المصاب بالنسيان .

أنواع الذاكرة البشرية :

الذاكرة عند الإنسان تعمل على تسجيل كل ما يمر به من خبرات وحفظها وإمكانية إستعادتها أو إسترجاع جزء من هذه الخبرات وقت الحاجة له , وتنقسم الذاكرة عند الإنسان إلى :

1_ الذاكرة الحسية : تتكون هذه الذاكرة عبر إستقبال المعلومات والخبرات عبر الحواس الخمسة للإنسان ( النظر _ السمع _ التذوق _ الشم _ اللمس ), يقوم كل مستقبل حسى بإستقبال الخبرات والمعلومات الخاصة به والتفاعل معها وتخزينها مما يسهل على الإنسان القيام بفعل سلوك إستجابة تجاه هذه الخبرات .

2_ الذاكرة قصيرة المدى : تمكن هذه الذاكرة الإنسان من تسجيل الخبرات والأحداث التى تمر فى حياته اليومية بشكل مؤقت مثل رقم هاتف أو اسم فيلم أو أغنية , هى قصيرة وسريعة الأختفاء فى حالة لم يبذل الشخص مجهود للتركيز على حفظ المعلومات وإسترجاعها , هى مخزن للمعلومات فى فترة دقيقة أو بضع دقائق من الزمن ومرحلة متوسطة بين الذاكرة الحسية وطويلة المدى .

3_ الذاكرة طويلة المدى : تمثل هذه الذاكرة المخزن الدائم والمستمر للمعلومات التى يمر بها الإنسان من أحداث وأنشطة يومية وخبرات ومواقف وممارسات ولذلك فهى أكثر أنواع الذاكرة من حيث الكفاءة فى تخزين المعلومات وإستعادتها , لكن فى بعض الأوقات يحدث تشويش لبعض الأفكار المختزنة وتصاب بالتشوهات من جراء تخزين آراء وأفكار متضادة أو متضاربة .

كيفية عمل الذاكرة :

الذاكرة هى نشاط تقوم به الخلايا العصبية فى المخ حيث تسجل الأحداث والخبرات والمعلومات والمواقف ثم تقوم بتصنيفها وتخزينها وإسترجاعها عند الحاجة إليها , تبدأ العملية عبر إستقبال الحواس الخمسة للمؤثرات وخلق إنطباعات أولية عنها ثم حفظها لمدة ثوان قليلة ( مرحلة الذاكرة الحسية ) ثم تنتقل هذه المعلومات حسب أهميتها للشخص للحفظ لمدة دقيقة أو بضع دقائق ( مرحلة الذاكرة قصيرة المدى ) , فى حالة الأهمية الشديدة للمعلومات بالنسبة للفرد تبقى محفوظة فى الذاكرة لمدة طويلة جدا أو إلى أن يستبدلها الإنسان بمعلومات أكثر أهمية ( مرحلة الذاكرة طويلة المدى ) .

أسباب النسيان :

عندما يتقدم الإنسان فى العمر تقل قدرة العقل على القيام بالعمليات العقلية المعقدة والصعبة , ويكون هذا غالبا فى فترة الشيخوخة حيث فرصة الإصابة بمرض الزهايمر أو الخرف عالية , وهناك بعض الشباب أيضا يتعرضون لصعوبات بالغة فى التذكر وكثرة النسيان فى مواقف كثيرة , أهم أسباب النسيان هى :

_ الأدوية : بعض مضادات الاكتئاب والمهدئات والمسكنات والحبوب المنومة تؤثر بشكل كبير على الذاكرة .

_ التدخين والمخدرات والكحول : كثرة هذه الأشياء يعمل على تقليل الأكسجين الذى يصل للمخ ويؤثر على الذاكرة .

_ قلة النوم والأرق : النوم مهم جدا للذاكرة وراحة الجسد وتؤدى قلة النوم لتدهور العمليات العقلية وخاصة الذاكرة .

_ الاكتئاب والتوتر : تؤدى هذه الأمراض لصعوبة التركيز وظهور النسيان كعرض مصاحب لها .

_ سوء التغذية : يؤدى هذا إلى عدم وصول بعض الفيتامينات والعناصر الهامة للجسم مما يؤثر على الذاكرة .

_ الإصابة فى الرأس : السقوط أو التعرض لإصابة بالرأس قد يؤدى لفقدان مؤقت أو دائم للذاكرة .

_ إضطرابات الغدة الدرقية : إضطراب إفراز هرمونات الغدة الدرقية يؤثر على وظائف الدماغ وضعف الذاكرة .

_ الإصابة بأمراض مثل : مرض الربو والسكرى وإلتهابات الجهاز البولى , الفشل الكبدى أو فى الكلى وإضطرابات القلب .

أغذية تساعد على تحسين الذاكرة :

( التوت البرى _ سمك السلمون _ المكسرات _ الأفوكادو _ الشوفان _ البقوليات _ الرمان _ الشاى _ الشوكولاتة _ الليمون _ البيض _ السبانخ _ التفاح _ الكركم _ الطماطم _ المأكولات البحرية _ البصل _ إكليل الجبل _ الشمندر _ العنب _ الملوخية _ الجزر _ الكرز _ البنجر ) .

بعد قراءة هذا المقال أتمنى لك ذاكرة قوية فى كل ما يسعدك وذاكرة ضعيفة لكل الأحزان .