الكسل طريق الفشل

الكسل والخمول من أبرز آفات العصر الحديث المُرتبطة بزيادة الاعتماد على وسائل التكنولوجيا الحديثة فى كل مجالات الحياة وإنخفاض النشاط البدنى والعقلى المبذول من الإنسان فى القيام بالأعمال والوظائف الحياتية التى يؤديها بشكل يومى فى المنزل والعمل وأوقات الترفيه والراحة . حالة واضحة من فتور الهمّة ونقص الرغبة فى بذل الجُهد والطاقة اللازمة للإنجاز والتقدم يُصاحبها النفور من الأعمال التى تتطلب القوة البدنية والنشاط والحركة ، يتم وصف الشخص الخامل غير النشيط بصفة الكسل فيكون شخص كسول أو مُحب للراحة ، ويُصنف الكسل كعادة ذميمة وليس اضطراب نفسى لكنه يُعد العدو الأكبر للنجاح والإنجاز والمسئول عن تعطيل الإنتاج والتقدم نحو الأهداف .

أسباب الكسل والخُمول

للكسل أسباب كثيرة منها ما هو مرتبط بالمرض وجسم الإنسان وأسباب أُخرى ناتجة عن عادات البشر والروتين اليومى للشخص والأعمال التى يقوم بها مثل :

  • تناول غذاء غير صحى من الطعام الدسم والوجبات الجاهزة والطعام المَقلى يؤدى لشعور الجسم بالتعب والخمول
  • النوم لساعات كثيرة أكثر من اللازم يُسبب الكسل والفُتور ويُؤثر بشكل سلبى على نشاط الجسم
  • ممارسة الرياضة لفترات طويلة فى اليوم يُمكن أن يستنزف كل طاقة الجسم ويُسبب التعب وكذلك عدم ممارسة الرياضة لفترات طويلة يُضعف نشاط الجسم ويُسبب الكسل
  • السهر طوال الليل وقلة ساعات النوم يُسبب الخمول والكسل فى النهار وعدم التركيز فى إنجاز العمل
  • قلة كميات الطعام وعدم التنويع فى الأطعمة لا يُعطى الجسم الطاقة اللازمة للعمل ويُصاب بالخمول والتعب
  • التعرض للتلوث والعيش فى بيئة مُلوثة يؤثر على التنفس ويُسبب الضرر للجسم والإرهاق والكسل
  • الوزن الزائد والسمنة تؤثر على صحة الإنسان ونشاطه اليومى وتُصيبه بالخمول والكسل
  • الإصابة بأمراض القلب والسكر تُصيب الجسم بالكسل والفتور ونقص النشاط
  • حدوث خلل فى غُدد الجسم مثل (الغُدة الدرقيّة) يُمكن أن يُصيب الشخص بالكسل والخمول
  • نقص العناصر الغذائية والفيتامينات ونقص الحديد والإصابة بفقر الدم والأنيميا يؤدى للخمول والكسل
  • قلة شُرب الماء والسوائل داخل الجسم تؤدى للشعور بالصداع والكسل والخمول والرغبة فى النوم
  • الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والتوتر والقلق الزائد تؤدى للشعور بالحزن والكسل والخمول
  • الإصابة بالإنفلونزا والتهابات الكبد والكلى تؤثر على الجسم كله وتُصيبه بالإرهاق والكسل
الكسل وزيادة الوزن

مظاهر الكسل والخمول

للكسل مظاهر واضحة على حياة الأشخاص تظهر فى كثرة أوقات النوم والأكل وقلة الحركة وتناول الوجبات السريعة والجاهزة ، التعرُق بالجسم عند ممارسة أى مجهود مع الشعور الدائم بالتعب والإرهاق ، قد يظهر كذلك إصفرار على البشرة وهالات سوداء أسفل العين . يؤدى الكسل والخمول لزيادة وزن الشخص والإصابة بالعديد من الأمراض منها إرتفاع ضغط الدم والسكرى ومشاكل فى القلب والتنفس ، كما يؤدى لزيادة القلق والتوتر وإمكانية الإصابة بالأمراض النفسية مثل الاكتئاب واضطرابات الشخصية واضطرابات النوم والطعام مع إنخفاض تقدير الذات والثقة فى النفس .

مُقاومة الكسل والتراخى

الكسل شعور خطير يبدأ بالتراخى البسيط فى أشياء والقيام بأعمال بسيطة ويزداد شيئاً فشيئاً حتى يُصبح صفة مُلازمة وطبع مُتأصل فى الشخص فيُسيطر على حياته كلها ويُبعده عن تحقيق الأهداف المطلوبة منه ، ويركن دائماً للراحة والخمول والغفلة إلى أن يصل للخسارة والفشل ويُمكن أن تُصبح الأمور أكثر صعوبة فيجلب معه المرض النفسى والاضطراب فى كل أنشطة الحياة اليومية للشخص ويحتاج للمُساعدة والعلاج من أجل العودة للحياة الطبيعية الفعّالة , يمكن أن نذكر بعض الخطوات والأشياء التى تُساعد على التخلص من الكسل والخمول :

  • الحرص على النوم لفترة كافية كل يوم وممارسة التمارين الرياضية بانتظام
  • التعرف على الذات بشكل أفضل يعمل على تحفيز الشخص للقيام بالأعمال التى يُحبها وترك ما يصيبه بالملل من أعمال
  • القيام بأعمال مُحددة وقليلة فى كل مرة حتى لا يُصاب بالملل والخمول
  • تحفيز النفس دائماً وتذكيرها بأنك قادر على الفعل والإنجاز مهما كانت المهمات صعبة وشاقة
  • لا تؤجل عمل اليوم للغد فالتسويف والمُماطلة من أكثر الأشياء التى تُغذى التراخى والكسل
  • أعتبر الأعمال والمهمات المطلوبة كتمرين وتعامل معها برضا وحب وليس كشخص مُجبر على أدائها
  • قم بتقسيم المهام الصعبة لمهمات صغيرة وتعامل معها بالتدريج حتى تنتهى منها كلها كى لا تُصاب بالملل والفتور
  • فكر دائماً فى فائدة ما تقوم به من أشياء وما ستحصل عليه بعد إنجازها ولا تفكر فى المجهود والتعب
  • فكر فى العواقب التى ستعود عليك لو لم تؤدى أعمالك ومهامك واستسلمت للخمول والكسل
  • تعلم من الآخرين والأشخاص الناجحين فى الحياة وتجنب أخطائهم يمكن أن يُساعدك هذا فى الحياة للوصول للنجاح
  • المُحافظة على الوزن وشُرب كميات كافية من الماء كل يوم تجعل الجسم نشيط وبعيد عن الكسل والخمول
  • التخلص من كل الضغوط والتوتر والإسترخاء والتنفس الجيد ينشُر الطاقة فى الجسم ويبعث النشاط
  • تناول الغذاء الصحى والتركيز على الخُضروات والفاكهة وتجنُب السكريات والنشويات بكثرة لأنها تؤدى للكسل
  • الإستحمام بالماء والوضوء وترطيب الجسم وغسل الوجه كلها أشياء تُساعد على تنشيط الدورة الدموية وتجديد نشاط الجسم وحيويته
الطعام الدسم والكسل

الكسل فى هذا العصر أصبح نمط إجتماعى سائد خاصة فى العالم العربى مع تقدم وسائل النقل والرفاهية والاتصالات والأسواق الإلكترونية التى تُوفر كل الأشياء وإمكانية توصيلها إلى البيوت ، وسهولة السفر بالسيارات والطائرات وقلة إقبال الشباب والأطفال على الألعاب الرياضية وتفضيل الألعاب الإلكترونية ومواقع التواصل الإجتماعى ، مع إزدياد مُعدلات البطالة وقلة الأعمال التى تتطلب مجهود بدنى وذهنى يظهر الكسل والخمول كسمّة واضحة من سمات فقد الشغف والإحباط والملل لدى الأجيال الجديدة .

نُرشح لك للقراءة : فقد الشغف

هل الذكاء وراثة أم مكتسب ؟

يختلف البشر فيما بينهم فى ملكية أشياء كثيرة تخصهم مثل الثروة والصحة والنفوذ , وكذلك يختلفون فى قدراتهم العقلية والنفسية التى تساعدهم على القيام بالأعمال والأنشطة المختلفة فى الحياة , والذكاء هو مجموع قدرات الفرد العقلية والنفسية والجسدية التى تمكنه من تحليل المواقف والأحداث والمشكلات المواجهة له وإيجاد حلول ملائمة لها مع قدرة كبيرة على التعلم والإبداع .

أنواع الذكاء :

فى الماضى كان الشخص المتفوق دراسيا أو الأكثر ثروة يعتبر أكبر فى معدل الذكاء من أقرانه ,لكن بعد تطور علم النفس والدراسات الإنسانية توصل العلماء إلى أكثر من نوع للذكاء الإنسانى حددها وصنفها الدكتور (جاردنر) كالتالى :

1_ الذكاء اللفظى و اللغوى : هو ذكاء مرتبط بالكلمات والتراكيب اللغوية والحديث مع الناس ويوجد فى المهن المرتبطة باستخدام اللغات مثل الكاتب والمترجم والمذيع والصحفى .

2_ الذكاء الرياضى والرقمى : يرتبط بالأرقام والمعادلات الحسابية والنظريات الهندسية ويوجد لدى العاملين بمجالات الرياضيات والفلك والهندسة والفيزياء .

3_ الذكاء الحركى والحسى : ذكاء مرتبط بحب الحركة والرياضة والمجهود الجسدى الكبير وكراهية العمل المكتبى مع ميل للتجول والتنزه فى الطبيعة وهو عند الرياضيين وعلماء البيئة ولاعبى السيرك .

4_ الذكاء التفاعلى الاجتماعى : ميل الشخص لعقد صداقات وتكوين جماعات والذهاب فى رحلات جماعية مع حب الظهور وميل للقيادة يظهر لدى بعض القادة وموظفى العلاقات العامة والناشطين فى المجالات الإجتماعية .

5_ الذكاء الفردى الذاتى : الاهتمام بتنمية وتطوير الذات مع حب للتأمل والخروج بأفكار جديدة وحب التعلم والمعرفة ويظهر عند العاملين فى مجال علم النفس والاجتماع والتربية ومحبى البحث العلمى .

6_ الذكاء الموسيقى والإيقاعى : ذكاء مرتبط بالموسيقى والألحان والغناء والإيقاع فى الحياة وقد يتقن العزف على آلة موسيقية ويتضح لدى الموسيقيين والشعراء والمغنيين .

7_ الذكاء البصرى المكانى : يحب الصورة والمشاهدة ويهتم بالألوان والأشكال و يمكن أن يعمل هذا الشخص كمهندس معمارى أو مصمم ديكور أو مجال تصميم الدعاية والإعلان .

8_ الذكاء البيئى الحيوى : يسعى دائما للإهتمام بالبيئة وما تحتويه من نباتات وحيوانات وصخور نادرة ويعمل غالبا فى مجالات الجيولوجيا والبيئة أو الطب البيطرى والزراعة والصيدلة .

ويمكن أن يمتلك الشخص نوع واحد من أنواع الذكاء أو أكثر من نوع فتشير الدراسات إلى أن القدرات العقلية للإنسان كبيرة ويمكن أن تتنوع ولا حدود لها فى القوة والضعف .

قياس الذكاء :

بدأت فكرة قياس الذكاء مع العالم (فرانسيس جالتون ) ووضع مفاهيم وإحصائيات تساعد على ذلك , بعدها أتى العالم (ألفريد بينيه) وصمم مقياس للذكاء وتوقع النجاح المدرسى كما وضع مفهوم العمر العقلى للطفل , أكمل بعدها (لويس تيرمان) وأعتبر أن آداء الشخص كعمر عقلى هو حاصل الذكاء (I.Q) ولكى يتم حسابه نقوم بقسمة العمر العقلى على العمر الفعلى وتضرب النتيجة فى مائة , توقفت المقاييس الجديدة عن حساب الذكاء بهذه الطريقة وأصبحت مهتمة أكثر بحساب مدى إنحراف آداء الشخص عن آداء أقرانه فى العمر المتساوى .

الذكاء الوراثى والمكتسب :

تذهب الكثير من الدراسات إلى أن عامل الوراثة والجينات تلعب دور كبير فى ذكاء الفرد وأن بعض الإضطرابات الجينية والإضطرابات الكروموسومية تؤدى لظهور إعاقات ذهنية مثل متلازمة داون , لكن هناك بعض العوامل والمتغيرات الأخرى التى تؤثر على ذكاء الفرد بالسلب أو الإيجاب مثل الحالة الصحية والنفسية حيث تتراجع نسب الذكاء لدى الأشخاص الذين يعانون من أزمات صحية ونفسية عن الحالات الطبيعية , كما تؤثر البيئة المحيطة على ذكاء الفرد حيث يزداد الذكاء فى البيئات عالية الثقافة والجيدة فى التواصل الإجتماعى عن البيئات الفقيرة والمنعزلة ثقافيا وكذلك قدرة الفرد على التعلم والتطوير الدائم لمهاراته وقدراته الجسدية والعقلية .

أشياء تساعد على تنمية الذكاء :

_ ممارسة الرياضة : الرياضة مفيدة للجسم عامة وتزيد من تدفق الدم إلى المخ مما يفيد العمليات العقلية والتفكير ويحسن من آداء الشخص .

_ الغذاء الصحى : توجد عناصر غذائية كثيرة تعمل على تغذية خلايا المخ مثل الأوميجا 3 وتكون بكثرة فى المأكولات البحرية والأسماك والبيض وزيت الزيتون والأفوكادو .

مداومة القراءة : القراءة والإطلاع تعطى الفرد خبرات كبيرة ومعلومات غزيرة تفوق سنه مما يعزز مقدار ذكائه وقدرته على التفكير بشكل أفضل مع قوة التحليل والاستنتاج والابتكار .

_ النوم الجيد : النوم الجيد يعطى الجسد والعقل الراحة المطلوبة للقيام بمهامه المختلفة وينعكس الحال فى حالة النوم المضطرب يكون العقل مشتت ولا يستطيع القيام بأعماله بسهولة ويسر , ويحتاج الشخص البالغ لفترة نوم من 6 إلى 8 ساعات يوميا , قد تزيد مدة النوم مع بعض الأشخاص خاصة الأطفال والمرضى .

النوم سلطان

النوم سلطان يبسط نفوذه على جميع الكائنات , ولا يمكنهم مقاومته طويلا وسريعا يلبون النداء و يخلدون للراحة كل ليلة بعد مشقة العمل والكفاح طوال اليوم , وللنوم وظائف مهمة مثل تجديد نشاط الجسم وعودة الصفاء للعقل البشرى بما يمكنه من مواصلة العمل والتركيز أثناء القيام بما يكلف به من أعمال .

إضطرابات النوم :

سعيد الحظ هو من يضع رأسه على الوسادة وينام فورا , بينما يعانى أشخاص من الأرق فيتقلبون فى الفراش ويحاولون النوم لمدة طويلة دون جدوى , وأبرز الإضطرابات فى النوم التى تصيب الأشخاص :

_ الأرق : صعوبات فى محاولة النوم , أو البقاء مستيقظا طوال الليل .

_ إنقطاع التنفس أثناء النوم : يعانى الشخص من إنقطاع تنفسه لبضع ثوانى أثناء النوم .

_ متلازمة تململ الساقين : شعور مزعج يجبر الشخص على تحريك ساقيه أثناء النوم .

_ النوم الانتيابى : النوم فجأة وعلى فترات متقطعة نهارا .

هلع النوم : الجمع بين إضطرابات عدة أثناء النوم مثل الكوابيس والمشى والكلام وحركات عنيفة .

_ النعاس المفرط : حالة من النعاس الشديد طوال النهار نتيجة مرض نفسى أو عضوى أو تعاطى المخدرات .

_ شلل النوم : شلل تام أو جزئى لثوان قليلة يكون الشخص خلالها واعيا ولكنه لا يستطيع الحركة ويعرف بالجاثوم .

_ سكرة النوم : يظل الشخص غير واعى لفترة من الوقت بعد الاستيقاظ من النوم .

_ المشى أثناء النوم : ينهض الشخص من فراشه أثناء النوم ويمشى لفترة قد تطول ويصاب بها الأطفال غالبا .

_ الكلام أثناء النوم : يتكلم الشخص أثناء نومه وقد يصاحب هذا الكوابيس والفزع .

نصائح لنوم هادىء وصحى :

1_ الحفاظ على مواعيد النوم والاستيقاظ كل يوم يساعد على إنتظام الساعة البيولوجية للإنسان .

2_ عدم النوم فى النهار يزيد من رغبة الشخص فى النوم ليلا , لذلك يجب الحرص على تجنب النوم نهارا .

3_ عدم تناول وجبات دسمة أثناء الليل أو قبل النوم لأنها تؤثر سلبيا على النوم وقد تسبب أمراض خطيرة .

4_ عدم شرب مشروبات تحتوى على الكافيين مثل القهوة والشاى فى المساء لأنها مدرة للبول وتسبب الأرق .

5_ تنظيم غرفة النوم والفراش المريح والحرص على البعد عن الأضواء والصوت العالى أثناء النوم .

6_ ترك هموم العمل والعائلة خارج الفراش ومحاولة تصفية الذهن وعدم التفكير فى المشاكل قبل النوم

7_ إبعاد وإخفاء الساعة وعدم تتبع الوقت قبل النوم وأثناء الاستيقاظ المتقطع منه لعدم زيادة القلق والتوتر .

8_ عدم الذهاب للفراش ومحاولة النوم بالقوة , ويجب أن تذهب للفراش عندما تشعر بالتعب وتريد النوم

9_ الخروج من الفراش عند الشعور بالأرق والقيام ببعض الأنشطة المهدئة والعودة للفراش عند الشعور بالنعاس .

10_ ممارسة الرياضة والأنشطة البدنية طوال اليوم يساعد على النوم فى الليل , ويجب تجنب الرياضة قبل النوم مباشرة .

11_ هناك بعض المشروبات والأطعمة التى تساعد على النوم مثل ( اللبن الدافىء _ اليانسون _ البابونج _ الزنجبيل _ الموز _ اللبن الزبادى _ الكرز ) .

بعد قراءة هذا المقال أتمنى لك نوم هادىء وأحلام سعيدة .